طفولة

وفاة طفلة أمام والدتها.. بسبب قطعة دجاج

 

لقيت طفلة برازيلية في الرابعة من عمرها مصرعها مختنقة على مرأى من والدتها، وذلك أثناء تناولها قطعة دجاج.

تناول تقرير لصحيفة “ميرور” البريطانية نُشر اليوم، الخميس، تفاصيل الحادث، موضحًا أن الطفلة “ريبيكا بيريرا” كانت تتناول وجبة العشاء برفقة عائلتها عندما أصيبت باختناق بسبب قطعة دجاج.

وأضاف التقرير أن الحادث وقع بولاية “ساو باولو” البرازيلية في الثالث والعشرين من أكتوبر الجاري، لافتًا إلى أن الطفلة كانت تتناول وجبة مكونة من قطع الدجاج والفاصوليا والأرز، وبدأت فجأة تعاني من صعوبة في التنفس، وسارعت والدتها بنقلها إلى مستشفى، لكن الأطباء أعلنوا وفاتها عند وصولها.

وقال والد الطفلة “دييجو بيريرا” في تصريح لوسائل إعلام محلية إنه كان متواجدًا في عمله في حين كانت زوجته بالمنزل، وحاولت آنذاك إنقاذ طفلتهما، لكن دون جدوى، لذا اتصلت بأحد الجيران وقاما بنقلها إلى قسم الطوارئ بأحد المستشفيات.

واستطرد والدها أن الطفلة كانت تعاني من مشاكل أثناء تناول الطعام بشكل متكرر، مضيفًا أنها وُلدت مبكرًا عند موعدها المقرر في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل، وكانت تعاني من عيب خلقي يُعرف باسم “رتق المريء” مما أثر سلبًا على قدرتها على البلع، وخضعت نتيجة لذلك لعمليتين جراحيتين قبل أن تتم 20 يومًا.

وأخبر الأطباء والدها آنذاك أنها ستكون غير قادرة على التحدث، لكنها خالفت التوقعات وفاجأت الجميع حيث بدأت في تكوين كلمات في سن مبكرة جدًا.

وأكد الأب خلال تصريحاته أنه لا يمكنه وصف مدى الألم الذي يعانيه بالكلمات، مشيرًا إلى أن “ريبيكا” كانت طفلة شديدة الذكاء وأحبها جميع المحيطين بها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى