عالميفن ومشاهير

وفاة الممثل الكندي كريستوفر بلومر عن عمر ناهز 91 عاماً

توفي الممثل الكندي كيرستوفر بلومر، نجم الكوميديا الموسيقية “لحن السعادة”،أمس الجمعة عن عمر ناهز 91 عاما بعد مشوار فني دام 70 عاما وتكلل بأكثر من 100 فيلم وبجائزة أوسكار لأفضل دور ثان.

كريستوفر بلومر يتذكره المعجبون في أدواره المتألقة في أفلام كبيرة على غرار “مالكولم إيكس” للمخرج سبايك لي، و”ستار تريك 6: الأرض المجهولة”.

لكن عمله الأكثر شهرة يبقى “لحن السعادة” الذي نال شعبية عالمية عند ظهوره في سنة 1965 ، حيث اكتشف فيه عشاق الفن السابع في كل جهات الأرض قدرات كريستوفر في دور البارون فون ترابّ الأرمل النمساوي الأب لـ 7 أطفال الذي تمكن من التحرر من الحزن بعد رحيل زوجته بفضل خادمته جولي.

وتحصل الفيلم حينها على 5 جوائز “أوسكار” وجائزتي “غولدن”.

كريستوفر بلومر من مواليد تورونتو الكندية سنة 1929، نشأ وكبر في مقاطعة كيبك، وهو حفيد جون آبوت، ثالث رئيس وزراء كندا.

درس فن التمثيل في مونريال ثم انتقل إلى برودوي في نيويورك قبل انتزاعه أول دور له في سنة 1956 في فيلم “هنري الخامس”.

في سنة 2018، وجد كريستوفر بلوم، الذي بدأ مشواره في عالم السينما في سنوات 1950، نفسه قد أصبح الممثل الأكبر سنا ضمن نظرائه الفائزين بجائزة “أوسكار” لأفضل دور ثان، بعد تمثيله في فيلم رايدلي سكوت “كل مال العالم”. كان ذلك يؤشر على نهاية حقبة ورحيل جيل.

رحل كريستوفر بلومر أمس الجمعة في هدوء وهو في بيته بجانب زوجته إيلين تيلور، التي تصغره بنحو 40 عاما، في كونكتيكت الأميركية تاركا فراغا وحزنا كبيرين في الوسط السينمائي الأميركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى