متفرقاتمنوعات

من زمن “تيتانيك”.. مزاد لبيع بطاقة بريدية!

عرضت في المزاد بطاقة بريدية كتبها جاك فيليبس كبير مشغلي الراديو على متن سفينة “تيتانيك” المنكوبة، قبل أسابيع من غرقها شمالي الأطلسي سنة 1912.  

ووفقا لدار مزادات “آر آر” في بوسطن: “حملت البطاقة وعليها صورة لامعة للسفينة المنكوبة، كلمات جاك لشقيقته إلسي في اذار عام 1912، بينما كان في انتظار أولى محاولات إبحار السفينة”.  

وكتب جاك يقول: “مشغول جدا وأعمل حتى وقت متأخر. أتمنى أن أغادر الاثنين وأصل إلى سوتون عصر الأربعاء. آمل أن تكوني بخير. وصلني من إيثيل خبر بالأمس. مع حبي، جاك”.   وحملت البطاقة خاتم بريد بلفاست، حيث بنيت السفينة “تيتانيك”.  

وظل فيليبس وعمره 25 عاما آنذاك، يرسل نداءات المساعدة للسفن الأخرى في المنطقة حتى أحاطت به المياه ووصلت إلى قدميه بعد اصطدام السفينة بجبل جليدي، وفقا لدار المزادات.  

وحسب الأرشيف الوطني البريطاني، فإن “جاك ترك مكانه على السفينة بعد أن أخبره القبطان أنه بذل ما في وسعه وقام بواجبه، لكنه مات بسبب التعرض للمحيط المتجمد”.  

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي لدار المزادات بوبي ليفينغستون، إن “البطاقة كانت في حيازة فيرا وجون جيسيبي، عضو مجتمع تيتانيك التاريخي في ماساشوستس”.  

ويتوقع أن تباع البطاقة بنحو 15 ألف دولار في مزاد الأعمال الفنية والمخطوطات الأصلية الذي بدأ في 26 اذار الماضي، وينتهي الأربعاء، قبل يوم من حلول ذكرى المأساة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى