آخر الأخبارعالميفن ومشاهير

ممثلة بريطانية بعد إصابتها بكورونا.. دعوت ألا أستيقظ!؟

 

أشارت الممثلة البريطانية ليندا لوساردي إلى أن أعراض فيروس كورونا الذي أصابها كانت سيئة للغاية لدرجة أنها دعت ألا تستيقظ، وذلك بعدما قضت 10 أيام في المستشفى، وهي تعاني من حمى وآلام مزمنة في الصدر وقيء.

ووصفت لوساردي لصحيفة “ذا صن” الأعراض التي أصابتها، قائلة: “بدأت أشعر بالحمى، والأعراص أصبحت أسوأ وأسوأ. رأسي يؤلمني، دماغي يؤلمني. أشعر وكأن فيلاً يجلس علي”.

وأضافت “أتذكر وأنا أزحف نحو الحمام. كما كنت أتكئ على حافة السرير، وأنا أسعل وأبصق في دلو. تقيؤ أزرق”.

وشعرت النجمة البالغة من العمر 61 عاما وزوجها سام كين بأعراض المرض في المنزل، قبل تشخيص إصابتهما بالفيروس. ويُعتقد أن كين أصيب بالفيروس أثناء اجتماع عمل له ثم التقطته لوساردي منه.

تقول لوساردي إن الأيام التي ظلا فيها بالمنزل قبل الذهاب إلى المستشفى كانت الأسوأ: “كلانا كان يدعو بألا نستيقظ. كان الوضع سيئاً للغاية”. بينما قال كين إنه كان يشعر “وكأن يدي الشيطان تخنقني”.

وعندما اشتدت أعراض المرض على الزوجين، اتصل طفليهما جاك ولوسي بالطوارئ، ونقلتهما سيارة الإسعاف إلى مستشفى نورث ميدلسكس.

وبينما تحسنت أعراض كين بعد عدة أيام، ساءت حالة لوساردي. وقال كين إن زوجته كانت “على مشارف الموت”، وأن الأطباء حذروه من عدم شفاءها.

وقالت لوساردي إن التفكير في طفليها ساعدها على محاربة مرضها، حتى شعرت تدريجيا بالتحسن، وغادرت المستشفى.

 

والآن تتعافى لوساردي في منزلها في شمال لندن، لكنها تقول إنها لا تزال تعاني من ضيق في التنفس وإرهاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى