الأخبار العربية

مغاربة يتهمون قطر بسرقة تراثهم للترويج لكأس العالم 2022

 أثارت صورة ترويجية لكأس العالم بقطر، نشرها الاتحاد الدولي “فيفا”، غضب مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي لما تضمنته الصورة من “سرقة للتراث المغربي”، ما استدعى تدخل مسؤولين مغاربة.
وتظهر الصورة التي نشرتها الصفحة الرسمية لكأس العالم بقطر نجوم كرة القدم يقفون أمام باب عليه شعار “قطر 2022”.
وقال مغاربة إن الأبواب الثلاثة التي تظهر في الصورة هي معمار مغربي أصيل، متهمين قطر بـ”سرقته” ونسبه إليها.
وقال موقع “لوسيت أنفو” المغربي إن وزير الثقافة والشباب والاتصال، المهدي بنسعيد، تجاوب مع الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي وتواصل مع “رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، على اعتبار أنه عضو ب”الفيفا”، الذي تواصل بدوره مع الإتحاد الدولي لكرة القدم، الذي استجاب للطلب المغربي، وعمد على إزالة الصورة  التي تجسد المعمار المغربي ولا علاقة لها بدولة قطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى