صحة

معضلة تواجه حملة التلقيح في الولايات المتحدة ..مسنون يرفضون لقاح ” كورونا “

مع بدء الولايات المتحدة حملة تلقيح واسعة ضد فيروس ” كورونا” المستجد اليوم (الاثنين) تواجه الحملة معضلة جديدة تتمثل برفض عدد من المقيمين في دور رعاية المسنين و العاملين فيها الحصول على اللقاحات .
وذكر تقرير صحافي اليوم (الاثنين)، أن دور رعاية المسنين التي شهدت ما يقرب من 40 في المائة من الوفيات في الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضرراً من الوباء مع 299 ألفاً و93 وفاة، وأكثر من 16 مليون إصابة، تواجه الآن مخاوف أخرى تتجدد مع بدء البلاد في إعطاء جرعات اللقاح الذي جرى تطويره في بضعة أشهر فقط.
ويتساءل بعض الذين يعيشون ويعملون في دور المسنين عما إذا كان قد تم إجراء اختبارات كافية على كبار السن، وما إذا كان هناك معلومات كافية عن الآثار الجانبية، وما إذا كانت الحقن قد تضر أكثر مما تنفع.
وتقول دينيس شوارتز، البالغة من العمر 84 عاماً في إحدى دور الرعاية بنيويورك، وتخطط لرفض اللقاح، لمراسل وكالة ” أسوشييتد برس “: «اذهب للحصول على هذا أولاً وأخبرني بما تشعر به. من الواضح أنه سيكون أمراً مروعاً أن تصاب بـ(كوفيد – 19)؛ لكن هل اللقاح آمن تماماً لشخص مسن أو في حالة صحية هشة؟».
وأصبحت الولايات المتحدة سادس دولة تعطي موافقتها على اللقاح الذي يصنعه تحالف ” فايزر- بيونتيك “، بعد بريطانيا وكندا والبحرين والسعودية والمكسيك. ويفترض أن تعطي وكالة الأدوية الأوروبية موافقتها بحلول نهاية ديسمبر (كانون الأول)، حسبما أورد تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى