صحة

مشروبات للإقلاع عن الصودا

عند الشعور برغبة مُلحّة في الحصول على مشروبٍ مُنعِش ومُرطِّب، فإنّ المشروبات الغازية هي أول ما يلجأ إليه العديد من الأشخاص. غير أنّ محتوياتها، وتحديداً السكّر والمُحلّيات الصناعية والإضافات المستخدمة، يمكن أن تسبب آثاراً كثيرة وخطيرة.

مشروبات تساعد في الإقلاع عن الصودا

أكّدت دراسة أجرتها جمعية السكّري الأميركية عام 2010، أنّ الأشخاص الذين يشربون عبوة واحدة أو عبوتين على الأقل من المشروبات الغازية يومياً لديهم خطر أكبر بنسبة 26 في المئة للإصابة بالسكّري من النوع الثاني.

كذلك وجدت دراسة استمرت 24 عاماً على نحو 90 ألف امرأة يشربن أكثر من نوعين من السوائل السكّرية في اليوم، أنّ لديهنّ خطراً متزايداً بنسبة 40 في المئة للإصابة بنوبة قلبية أو الوفاة بسبب أمراض القلب، وهنّ أكثر عرضة أيضاً للسكتة الدماغية بنسبة 16 في المئة.

كما وجدت دراسة كبيرة أُجريت على 38000 شخص أنّه كلما تمّ استهلاك مزيد من المشروبات السكّرية، زاد خطر التعرّض للوفاة المُبكرة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية وحتى السرطان. فضلاً عن أنّ الصودا دايت ليست بديلاً جيداً أيضاً.

وقال الدكتور، مارك هايمان، لـ»كليفلاند كلينك»: «تحتوي مشروبات النظام الغذائي على مُحلّيات صناعية تؤثر فعلياً في كيمياء الدماغ، وتجعلك جائعاً، ويمكن أن تُبطئ عملية التمثيل الغذائي، وتؤثر في ميكروبيوم أمعائك بطرق غير جيدة».

وأضاف أنّ «المواد الكيماوية الموجودة داخل المشروبات الغازية التي تجعلها ملوّنة وتُطيل مدة صلاحيتها ليست جيّدة لجهازك الهضمي. فهي ستقضي على البكتيريا المِعوية، وتضرّ بجدار الأمعاء مما يؤدي إلى تسرّب الأمعاء، وتخلق ظروفاً تتكاثر فيها الخلايا السرطانية مع إضعاف جهاز المناعة لديك.

ووفق خبراء موقع «Well + Good»، إذا كنت تحاول التخلّص من عادتك السيّئة هذه، ما عليك سوى الاستعانة بالبدائل الصحّية التالية للمشروبات الغازية:

القهوة

يرتبط شرب القهوة بانخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان والاكتئاب، ويمكنه أيضاً الحماية من الإجهاد التأكسدي وتلف الحمض النووي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للقهوة أن تساعد في زيادة اليقظة والتركيز، لأنّها تعمل كمُنبّه خفيف للجهاز العصبي.

مياه مملوءة بالفاكهة

واحدة من أسهل الطرق لصنع مشروبك المُنعش بنفسك هي الحصول على بعض الفاكهة من الثلّاجة. وبما أنّ الماء هو أفضل طريقة للبقاء رطباً، ولكن لا يحب الجميع طعم الماء العادي، يمكنك إضافة نكهة بالفاكهة المنقوعة مثل الليمون، والحامض، والتوت، والكيوي، وبعض شرائح الخيار، وغصن النعناع أو الريحان.

مياه مُنكّهة

بدلاً من شرب مشروب غازي، فإنّ الخَيار الأكثر صحّة هو ببساطة إضافة حزمة أو بخ من منتجات نكهة الماء إلى الماء الخاص بك. يحتوي معظمها على كميات صغيرة جداً من المُحلّيات الصناعية الآمنة، وستجني فوائد البقاء رطباً طوال اليوم.

شاي مُثلّج

إنّ الشاي المثلج غير المُحلّى هو بديل صحّي فائق الانتعاش للمشروبات الغازية. إذ إنّ محتوى الكافيين هو انتعاش طبيعي، ومع ذلك، لا تحوّل الشاي المثلّج إلى شاي حلو مضافاً إليه الكثير من السكّر.

شاي ساخن

إذا كنت لست من مُحبّي الشاي المثلّج، إذهب للنوع الساخن. هناك العديد من الأنواع المختلفة للاختيار من بينها، بما في ذلك الشاي الأخضر والنعناع والبابونج. يحتوي الشاي الساخن على فوائد صحّية مُماثلة للقهوة، ويمكن أن يكون مُهدّئاً للغاية، ويدعم أيضاً الهضم الجيّد ونظام المناعة الصحّي.

المشروبات الفوّارة

تحتوي على القليل من السكّر المُضاف ومكوّنات إضافية لتعزيز الصحّة مثل البروبيوتك والألياف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى