آخر الأخبارأخبار المجتمعبالصورة

مدرب لياقة أوكراني أنكر وجود كورونا فمات بسببه..!

 

توفى مدرب لياقة بدنية وأحد نجوم وسائل التواصل الاجتماعى فى أوكرانيا، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، فى رحلة إلى تركيا، رغم اعتقاده أن الفيروس التاجى غير موجود، والنجم الرياضى ديميترى ستوجوك، البالغ من العمر 33 عامًا، أصيب بفيروس كورونا المستجد الذى تسبب فى تضرر القلب والأوعية الدموية.


وبعد مرضه، كتب إلى معجبيه: “أريد أن أشارككم كيف مرضت وأن أحذر الجميع بشدة.. كنت من الذين اعتقدوا أن “كوفيد” غير موجود.. حتى مرضت.. “كوفيد 19” ليس مرضا قصير العمر.. وهى ثقيلة “، وبالنسبة لمتابعيه البالغ عددهم مليون متابع على وسائل التواصل الاجتماعى، بدا وكأنه بصحة جيدة حيث روج للرياضة والحياة الصحية، لكن زوجته السابقة ووالدة أطفاله الثلاثة، صوفيا ستوجوك، البالغة من العمر 25 عامًا، التى أعلنت وفاته، قالت إن ” Covid-19تسبب له فى مضاعفات فى القلب”.

وقالت صوفيا، فى منشور سابق لجمهورها، إن “دميترى استيقظ فى تركيا بسبب تورم فى الرقبة وصعوبة فى التنفس.. وبالعودة إلى أوكرانيا، تم اختباره إيجابيًا وتم نقله إلى المستشفى”، وأضافت: “المستشفى كان ممتلئ بالكامل بالناس، بعضهم يعالج فى الممرات”، وأظهرت الفحوصات أنه يحتاج إلى جهاز أكسجين للتنفس، وذلك حسب ما نشرته صحيفة “mirror” البريطانية.

وبعد ثمانية أيام سُمح له بمغادرة جناحه بدلاً من البقاء فى مستشفى كييف المكتظ، وخرج ديميترى ستوجوك، من المستشفى فى موطنه أوكرانيا، لكن تم نقله بسرعة بعد ساعات قليلة وتدهورت حالته بسرعة، وقالت عن هذه اللحظات: “فى البيت كما يقولون الجدران تلتئم وحالته مستقرة، ولكن بعد بضع ساعات نُقل على عجل إلى المستشفى حيث إنه سرعان ما كان فى حالة خطيرة وفاقد للوعى”.

صوفيا، التى لديها خمسة ملايين متابع، كتبت على الإنترنت وهى تكافح من أجل الحياة: “ديما (دميترى) كان يعانى من مشاكل فى نظام القلب والأوعية الدموية.. وقلبه لا يتكيف، ولقد عانى من الموت السريرى لكن الأطباء أعادوا تشغيل قلبه”، وأضافت صوفيا: “حالته كانت خطيرة للغاية، ولا أحد يستطيع فعل أى شىء بهذا”.

وتابعت “فعلت كل ما بوسعى حتى يعيش والد أطفالى الثلاثة.. لكن لا شىء يعتمد على الآن”، ثم أعلنت صوفيا “الحزينة” وفاته، وقد أنجب الزوجان، ثلاثة أطفال هم، ديفيد ولولا وأوليفيا، أصغرهم يبلغ من العمر تسعة أشهر فقط، لكنهم انفصلوا قبل 6 أشهر بعد أن اشتكت من “الخيانة المستمرة والسب والمواجهة والتوتر”، لكنها قالت مؤخرًا إنهم عادوا إلى علاقات طيبة، وكتبت: “تبقى الذكريات الدافئة فقط، ثلاثة أطفال رائعين وتجربة قيمة.. يا إلهى، إنه لأمر فظيع أن ندرك أنه لم يعد معنا بعد الآن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى