الأخبار العالمية

للمرة الأولى في العالم.. رحلة داخل كبسولة “هايبرلوب”

في إنجاز تاريخي ومشروع مستقبلي واعد، أكملت شركة «فيرجن هايبرلوب» أول رحلة ركّاب في العالم لكبسولة تسير داخل أنبوب مفرغ، معلّق بواسطة أنظمة مغناطيسية، في اختبار أمان رئيسي للتكنولوجيا التي تأمل الشركة أن تحدث تغييراً في مجال نقل البشر والبضائع.

وأشارت «فيرجن هايبرلوب»، الى ان المديرين التنفيذيين في الشركة وصلوا بسرعة بلغت 172 كيلومتراً في الساعة إلى موقع اختبار نظام «ديفلوب» التابع للشركة في لاس فيغاس بولاية نيفادا.

وتتصور الشركة، التي مقرّها لوس أنجلوس، مستقبلاً تتدفق فيه الكبسولات المعلقة المليئة بالركاب والبضائع، عبر أنابيب مفرغة بسرعة 966 كيلومتراً في الساعة أو أسرع.

كما تستغرق الرحلة في نظام «هايبرلوب» بين نيويورك وواشنطن 30 دقيقة فقط. وسيكون ذلك أسرع بمرتين من الرحلة بالطيران وبأربع مرات من قطار فائق السرعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى