متفرقاتمنوعات

كبسولة فضاء يابانية بصدد الكشف عن أسرار النظام الشمسي والحياة على الأرض

قالت وكالة الفضاء اليابانية، اليوم السبت، إن كبسولة من مركبة فضاء تابعة لها هبطت على سطح الأرض حاملة عينات من أحد الكويكبات تعتقد أنها قد تكشف أسرارا عن النظام الشمسي والحياة على كوكب الأرض.

وهبطت الكبسولة “هايابوسا 2” في “ووميرا”، منطقة نائية في أستراليا الجنوبية، بنجاح بعد أن عثرت عليها طائرة هليكوبتر أرسلت لتفقد موقع هبوطها.

وقالت وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) إن نجاح المهمة يعني أن الكبسولة عادت بعينتين من كويكب (ريوغو)، إحداهما أول عينة تؤخذ من تحت سطح كويكب. ويعتقد العلماء أن مواد عضوية ومياه تواجدت على سطح الكويكب حين تكون النظام الشمسي قبل نحو 4.6 مليار سنة.

ويأمل هؤلاء أن المواد البدائية التي تحويها العينات ستعزز الأبحاث في أصل الحياة على سطح الأرض ونشأة النظام الشمسي. وجمعت هايابوسا 2 العينتان خلال هبوطين على سطح الكويكب في شباط 2019 و تموز العام ذاته.Aa

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى