آخر الأخبارعربيفن ومشاهير

كارول سماحة تصلي لأجل سورية وتشكر جمهورها الوفي

 

جهينة- عبدالهادي الدعاس
بعد انتهاء الحفل الذي قدمته الفنانة اللبنانية كارول سماحة ضمن ليالي مهرجان قلعة دمشق، اول امس 13 تموز الجاري، وجهت سماحة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي شكراً لجمهورها في سورية حيث قالت “شكراً للجمهور السوري الوفي.. ليلة دمشقية رائعة و مبهجة لن أنساها، ونشرت بعض الصور ومقاطع الفيديو من الحفل”.
هذا وصرحت سماحة على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل إحيائها للحفل الثالث من مهرجان ليالي قلعة دمشق تنظيم (شركة مينا، برعاية من شركة MTN) لمراسل جهينة بأنها “سعيدة بدعوتها إلى “مهرجان القلعة” لتكون في سورية التي تشتاق للوقوف على مسارحها، واضافت قائلة: في الحقيقة حزنت كثيراً خلال الأعوام الماضية نتيجة ما حصل، وأشعر بأن وجودي اليوم يشكل فسحة أمل بالعودة من جديد، من خلال الفن والموسيقا لأنهما يعتبران نوع من المقاومة”.
وكانت كارول قد افتتحت المؤتمر الصحفي برسالة محبة وسلام لسورية وشعبها،  قائلة: “خلال السنوات العصيبة التي مرت على سورية كنت أقف إلى جانبها بالدعاء والصلاة لتجاوز هذه المحنة عن شعبها المحب للفرح والحياة، وسورية جزء من حياتي وعائلتي، وأتمنى عودة جميع المهجرين لبلدهم وحياتهم ونكون جميعاً يد واحدة”.
وفي سؤال لمراسل “جهينة” حول طريقة التعامل مع الشائعات التي تطالها وتطال عائلتها قالت: ” إذا وجدت شائعات تأذيني أرد عليها بالشكل المناسب، أما الشائعات التي تتداول بدون أي مبرر فلا أتجاوب معها نهائياً”.
وكشفت سماحة بأنها منذ بداية مسيرتها الفنية لم تتحدث عن السياسة أو سبق لها ودعمت فكراً سياسياً معيناً، بل كانت دائماً داعمة للقضية العربية لأنها تنتمي لعائلة انتمائها عربي، لافتةً إلى أنها ضد أي فنان يتحدث عن السياسة لأنها متقلبة وتحتوي على الكذب وخلق الصراعات، منوهةً إلى أن الفنان يجب أن يكون صادقاً بإحساسه وأعماله لأن الفن هدفه جمع الناس على الفرح والمحبة، لافتةً إلى انها تفاجأت بالتصريحات التي نسبت إلها عن الأزمة في سورية مؤكدة أنها لم تطلق أي تصريح بهذا الخصوص.
وحول أغنية مطلقة واختيارها لمواضيع اجتماعية، نوهت سماحة عن تفضيلها لتقديم مواضيع اجتماعية تلامس الناس لكونها تجسد الواقع بشكل أكبر، وأن موضوع المرأة المطلقة لم يطرحه أحد من قبل لأنهُ ما يزال هناك نظرة مهمشة للمرأة، وأنها دائماً تفضل اختيار مواضيع اجتماعية وتقوم بتجسيدها من خلال أغانيها، منوهةً إلى أنها مناصرة للمرأة ومساندة لها بالرسائل التي تقوم بإيصالها من خلال أغانيها، مضيفة بأنهُ هناك العديد من الفنانين الذين يقولون بأنهم مناصرين للمرأة لكنهم لا يفهمون هذا المعنى.
وعن زوجها رجل الأعمال المصري، وما رأيها بالرجل الشرقي وخاصة أنها كانت ضد الزواج من رجل شرقي وتحبذ الزواج من الغرب، قالت: “لا يوجد رجل شرقي ورجل غربي، ما وجدته بأن الشرقي يفاجئك بانفتاحه ووعيه للعديد من الأمور  أكثر من الرجل الغربي في بعض الأحيان، فلم أعد أحكم على الأمور بعادات وتقاليد البعض منهم يحكم على السمع فقط، ووليد شخص يشبهني إلى حدٍ ما بمحيطه وافكاره، واليوم بعد ٦ سنوات زواج مازال وليد ذلك الزوج المثالي والمتفهم لنجاحي ومهنتي”.
وعن جديدها كشفت سماحة أنها بصدد التحضير لفيلم سينمائي لبناني “بالصدفة” للمخرج باسل كريستو، والذي بدء تصويره منذ عامين، والذي سيكون جاهزاً للعرض في أيلول 2019 بجميع دور العرض، معربةً عن فخرها بهذه المشاركة كأول فيلم سينمائي لها.
وكشفت ايضاً عن تحضيرها لأغنية جديدة مع النجم مروان خوري للفيلم، بالإضافة لتحضيرها لمشروع موسيقي سيضيف قيمة فنية لمسيرتها.
وحول أغنية (انشاء الله) التي أطلقتها قبل تسعة أيام ورأيها بطرح الألبوم، قالت سماحة ” مبسوطة من الأصداء الجميلة للأغنية خصوصاً لعدم تواجد أغاني مشابهة لها، واركز دائما على أغاني الفرح التي تسعد الجمهور للابتعاد عن الحزن الذي مر على الوطن العربي، وتابعت أحرص على تقديم أغاني السنغل لأنها تلقى رواجا أوسع في الوقت الحالي من الألبوم الذي يظلم العديد من الأغنيات”.
وختاماً وجهت سماحة رسالة إلى نساء سورية قائلة: “لا تفقدوا الأمل وناضلوا ولا تستسلموا لحقوقكم لأن هناك الكثير من الأمور هي من حقكم ويفترض أن تطالبوا بها، ومن هنا أحيي المرأة العربية بشكل عام لأنها مناضلة وعاملة في نفس الوقت وتثبت دائماً استقلاليتها وأعمل من خلال أعمالي على الوقوف بجانبها ومساندتها”.
هذا وتألقت سماحة في الحفل الذي قدمت فيه مجموعة من أهم أغنياتها القديمة والجديدة بالإضافة لأغنيات مهداة لسورية وسط تفاعل لافت من الجمهور السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock