آخر الأخبارمتفرقات

قتلت طفلتيها وانتحرت خوفاً من ذهاب الحضانة لوالديهما

 

أقدمت طبيبة نفسية على الانتحار بإطلاق الرصاص على رأسها بعد أن قتلت طفلتيها خوفا من أن تحكم المحكمة بضمهما لحضانة والدهما.
حسب ما ورد في صحيفة ” ميرور” البريطانية، فإن تقارير الشرطة أفادت بالعثور على سيدة مقتولة وبجانبها جثتي طفلتيها ميري وكاتي ديجان، بعد أن ظنت أن المحكمة قد تحكم لوالدهما بضمهما إلى حضانته.
ووفقا لرواية الأب، فإن ميشيل بوردو البالغة من العمر 55 عاما، طلبت الانفصال عنه ووافق على طلبها، إلا أنه طلب منها أن تضم حضانة ابنتيها إليه، فرفضت وقررت أن ترفع دعوى في المحكمة ضده.
وعلمت ميشيل أن زوجها يسعى جاهدا أن يضم حضانة الفتاتين إليه بعد الطلاق، فأطلقت النار عليهما ومن ثم صوبت السلاح إليها وانتحرت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى