آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

في زمن الكورونا.. هكذا تغيرت الجنازات في بريطانيا

تضاعف عدد عملاء شركة الجنائز البريطانية Levertons إلى الضعف خلال الفترة الحالية بعد زيادة عدد الوفيات على اثر الإصابة بفيروس كورونا، مما يجعلها غير قادرة على استيعاب أعداد الموتى كما أنه يرتدى الموظفون ملابس واقية كاملة والمعزون يطلبون حضور الجنازات أون لاين خوفا من كورونا.

وذكرت جريدة الديلي ميل البريطانية، أن شركة Levertons البريطانية الشهيرة بمراسم الجنازات في المملكة المتحدة، تضاعف عدد عملائها من 25 جنازة في الأسبوع إلى 40 أو 50.

وذكرت جريدة الديلى ميل البريطانية، أن شركة Levertons البريطانية الشهيرة بمراسم الجنازات في المملكة المتحدة، تضاعف عدد عملائها من 25 جنازة في الأسبوع إلى 40 أو 50.

وأشارالتقرير، أن الشركة يرتدي موظفيها ملابس واقية كاملة مع أزمة انتشار فيروس كورونا، كما أن حضور الجنازات يقتصر على عدد محدود جدا عن ذى قبل، كما يطالب عادة المعزين مشاهدة المراسم فيديو في بث مباشر.

وأوضح التقرير،  أن شركة Levertons التي تأسست في عام 1789 ، الأقدم في مجال مراسم جنازات في المملكة المتحدة، كما دارت من قبل جنازات الأسرة الملكية حيث نظموا جنازة الأميرة ديانا و مارجريت تاتشر، رئيسة وزراء المملكة المتحدة الأسبق، التي توفيت في عام 2013.

وقال أندرو ليفرتون ، مسئول بشركة الجنازات : “نحن مشغولون عن السابق،  كنا نقوم بحوالي  25 جنازة في الأسبوع، أما في الوقت الحاضر تضاعف العديد إلى 40 إلى 50 جنازة أسبوعيا، والحقيقة أن المستشفيات مليئة بالجثث، كما أنه لا يتوافر الوقت الكافى لانشغال مديرو الجنازات”.

وأضاف:” إذا مات شخص ما بعد اختبار إيجابي لفيروس كورونا ، يرتدي موظفو الشركة معدات الحماية الشخصية الكاملة عندما يتعاملون مع الجثة.. وإذا كنا نعرف حجم الشخص قبل ذلك فقد نأخذ نعشًا ونضع الشخص فيه مباشرة ومع جميع الزيارات إلى المنازل ، نرتدي معدات الوقاية الشخصية الكاملة ، سواء علمنا أن المتوفى مرتبط بكورونا أو غير ذلك”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock