آخر الأخبارفن ومشاهيرمحلي

فواخرجي بذكرى رحيل والدتها.. “حتى مرايتي زعلت على حالي”

جهينة- متابعة

بذكرى وفاتها الثانية، خصت الفنانة سلاف فواخرجي والدتها الكاتبة والأديبة إبتسام أديب بكلمات مؤثرة عبرت فيها عن مدى الحزن  الذي تكنه لفراقها.

وقالت فواخرجي عبر فيسبوك:

“قبل وبعد … مصطلح موجود وبنقراه وبنسمعه دائما ، خصوصا بمجتمعاتنا اللي المقارنة فيها جزء من ثقافتها  وسلوكها وتقييمها.. مثلا بيقولوا ، قبل التعليم وبعده ، قبل المال وبعده ، قبل الشهرة وبعدها ، قبل السلطة وبعدها ، قبل الزواج وبعده ، قبل الريحيم وبعده ، قبل الخمسين وبعده ، قبل التجميل وبعده . قبل وبعد ، وقبل وبعد  ، قبل وبعد …”

 

وأضافت فواخرجي: “بس بالنسبة الي انا … بحس انو ماعندي قبل وبعد …. حاولت بصعوبة ضل متل ما انا ، ليكون القبل والبعد واحد .. ولأبقى  أنا … أنا”.

وتابعت: “بس غصب عني … مو بايدي

صار عندي قبل وبعد …يمكن زمنين ، مرحلتين ، ويمكن انسانين  … صرت انا  قبل إمي ، وأنا بعد إمي … قبل ماتروح وبعد ماراحت ….لما كنت بحضنها وبعد ماتركتني … قبلها او بالاحرى معها ، أنا كنت لوحة ، صورة مكتملة بشوفها لما بوقف قدام مرايتي …بعدها انا ، مجموعة صور ، مجموعة قطع ،

مليون شقفة وشقفة ضيعوا حالهن بدونها … حتى مرايتي زعلت على حالي ، بعدها … وبطلت تقدر تشوفني وبطلت المراية مراية متل ، قبلها “.

وختمت فواخرجي منشورها: “اشتقتلك ماما … وصاروا سنتين”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock