آخر الأخبارفن ومشاهيرمحلي

فنانو سورية ينعون زميلهم الراحل نبيل حلواني الذي وافته المنية صباح اليوم 

جهينة- متابعة

غيب الموت صباح اليوم الفنان نبيل حلواني بعد صراع مع مرض عضال تاركاً وراءه مسيرة فنية طويلة تمتد لأكثر من 40 عاماً في التلفزيون والمسرح والسينما.

ونعت الفنانة شكران مرتجى زميلها حلواني عبر صفحتها على فيسبوك قائلة: “رحمة الله عليك ياصديق الأيام الجميله نبيل لم نلتقي منذ سنوات ولكن في القلب لك محبة ودموع العين ترثيك رحمة الله عليك في جنان الخلد والصبر والسلوان لمحبيه وعائلته وأصدقائه”.

بدورها قالت الفنانة سلاف فواخرجي عن رحيل حلواني: “الرحمة لروح الزميل العزيز الممثل نبيل حلواني”.

وقال الفنان عدنان الشامات: ” أرجو أن تنصفك السماء.. كنت نبيلاً  رغم قسوة الحياة عليك.. نبيل حلواني في رحمة الله”.

الفنانة تماضر غانم رثت زميلها بكلمات مؤثرة حيث قالت: “الزميل الممثل نبيل حلواني

يلي بيعرفك بيعرف قديش حامل من اسمك كل النبل.. مافي زميل او زميلة مرضت الا وشفتك سابقنا عم تأدي واجبك الإنساني اتجاهم

وبأيا جنازة لايا زميل تكون انت يلي عم تصبرنا..

نبيل كلنا منعرف قديش كسرك فراق رفيق عمرك مأمون الفرخ و قلتلي الي انشالله ما طول عنو مشان ما اشتقتلو.. الله يرحمكم.. فراقكم وجعنا كل العزاء والصبر لعائلته وأصدقائه ومحبيه”.

والفنان الحلواني الذي نعته نقابة الفنانين من مواليد دمشق كان أول ظهور فني له عبر المسرح من خلال مشاركته بالمهرجان المسرحي الشبيبي المركزي الاول سنة 1979 ثم وجد فى مسرح الطفل متنفسا له يقدم فيه قدراته فكان من مؤسسيه مع مطلع الثمانينيات فضلا عن مشاركاته فى عروض المسرح القومى والتى تزامنت مع حضوره فى مسلسلات درامية علقت بالذاكرة مثل /حرب السنوات الاربع/ سنة 1980 و/عريس الهنا/ مع الراحل نهاد قلعى سنة 1984 مسجلا فى نفس العام حضورا لافتا فى أحد أكثر أفلام المؤسسة العامة للسينما نجاحا وهو /أحلام المدينة/ للمخرج محمد ملص.

ورغم أن حلواني شارك فى أكثر من خمسين مسلسلا سوريا إلا أنه لم يعط أدوارا رئيسية في كل مشاركاته ومن بين هذه الاعمال نتذكر /أخوة التراب وحمام القيشاني وعودة غوار وبطل من هذا الزمان ولورنس العرب والحصرم الشامي/ وفي المسلسل المصري فارس بلا جواد فضلا عن عمله كمدير للإنتاج لعدد من الأعمال ليكون آخر ظهور له على الشاشة فى الجزء ال10 من /باب

الحارة/ مع المخرج محمد زهير رجب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى