صحة

غسول الفم قد يقضي على فيروس كورونا


أظهرت النتائج الأولية لدراسة أجرتها جامعة كارديف، علامات واعدة لغسول الفم الذي يحتوي على ما لا يقل عن 0.07 % من كلوريد السيتبيريدينيوم “سي بي سي” القادر على مكافحة فيروس كورونا.

وقالت إنه يمكن لغسول الفم أن يصبح جزءاً حيوياً من الروتين اليومي للأشخاص، بعد أن وجدت الاختبارات أنه يمكن أن يقضي على كورونا في غضون 30 ثانية، وفقاً لما نقلته صحيفة “الإندبندنت”.

فقد أجرى العلماء اختبارات في مختبر الجامعة عن طريق محاكاة ظروف ممر الأنف، البلعوم لدى الشخص واستخدام منتجات غسول الفم. وأظهرت النتائج أن غسول الفم القائم على “سي بي سي” فعال في تقليل الحمل الفيروسي لكورونا.

كما ستفحص تجربة سريرية بعد ذلك مدى فاعلية غسول الفم الذي لا يستلزم وصفة طبية في تقليل مستويات المرض في لعاب مرضى الفيروس التاجي في مستشفى جامعة ويلز في كارديف. ومن المتوقع نشر النتائج في أوائل عام 2021.

بدوره، كشف البروفسور ديفيد توماس من جامعة كارديف، والمشارك بالدراسة، أنه وعلى الرغم من أن هذه التجارب في المختبر مشجعة للغاية وخطوة إيجابية، فإنه من الواضح أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث السريرية.

وتابع: “نحتاج إلى فهم ما إذا كان تأثير غسول الفم الذي يُعطى دون وصفة طبية على فيروس كورونا الذي تم تحقيقه في المختبر يمكن إعادة إنتاجه لدى المرضى، ونتطلع إلى إكمال تجربتنا السريرية في أوائل عام 2021”.

وأكد الدكتور نيك كلايدون، أخصائي أمراض اللثة، أنه يعتقد أن البحث “قيم للغاية”، مضيفاً: “إذا انعكست هذه النتائج الإيجابية في التجارب السريرية لجامعة كارديف، فإن غسول الفم القائم على “سي بي سي” يمكن أن يصبح إضافة مهمة لروتين الناس، إلى جانب غسل اليدين والتباعد الجسدي وارتداء الأقنعة، سواء الآن أو في المستقبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى