آخر الأخبارأخبار المجتمع

علماء يكتشفون كوكب جديد شبيه بالأرض

 

للفضاء أسرار وللكون خبايا معقدة يعكف العلماء منذ زمن البعيد على اكتشافها وحلها والتطرق لمعرفة أصولها، ورغم المجرة التي يقع بداخلها كوكب الأرض والذي يعرفها العلماء عن ظهر قلب مازالت تفاجئهم باكتشافات جديدة كظهور كواكب واختفاء كواكب.
فقد اكتشف العلماء ما يصفونه بأنه كوكب واحد في المليون في قلب المجرة، يشبه الكوكب الأرض من حيث الحجم والمدار ، مما دفع العلماء إلى وصفها بأنه “Super Earth”، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.
وقالت الدكتورة “هيريرا مارتن “من جامعة كانتربري: “للحصول على فكرة عن ندرة الكشف والبحث عن النجم المضيف استغرقنا خمسة أيام ، بينما تم اكتشاف الكوكب فقط في خمس ساعات”.
وبالبحث في خصائص الكوكب الجديد، فهو يحتوي على كتلة في مكان ما بين الأرض ونبتون ، وهو يدور في موقع بين كوكب الزهرة والأرض منذ بدايته الأصلية، وهذا يعني أن الكوكب سيكون له عام  مدته حوالي 617 يومًا.
وللعثور على الكوكب الجديد استخدم الباحثون تقنية تسمى العدسة الميكروية الجاذبية،وأوضح الدكتور مارتن: “إن الجاذبية المركبة للكوكب ونجمه المضيف تسببت في تضخيم الضوء من نجم الخلفية البعيدة بطريقة معينة، استخدمنا التلسكوبات الموزعة حول العالم لقياس تأثير الانحناء الضوئي “.
بدا الاكتشاف من أن لاحظت الدكتورة هيريرا مارتن لأول مرة وجود شكل غير عادي لمخرجات الضوء، وعكف أشهرًا من التحليل الحسابي الذي أدى إلى استنتاج أن هذا الحدث كان بسبب نجم بكوكب منخفض الكتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى