صحة

علاجات عشبية قد تكون بديلاً لحل انتفاخ المعدة

يُعزى انتفاخ المعدة عادةً إلى تراكم الغازات في الجهاز الهضمي، وهو عبارة عن سلسلة من الأعضاء المجوّفة المتصلة في أنبوب طويل مُلتو من الفم إلى فتحة الشرج.
وتقول هيئة الخدمات الصحّية البريطانية إنّ أول منفذ من هذه الحالة، هو القضاء على مسبّبات الغازات في نظامك الغذائي، مثل الفاصولياء والبصل والبروكلي وإذا استمرت المشكلة ولم يؤدِ استبعاد بعض الأطعمة من نظامك الغذائي إلى تخفيف الانتفاخ، فقد يشير ذلك إلى أنك تعاني اضطرابات هضمية أكثر تعقيداً. وفي مثل هذه الحال، أشارت الأبحاث العلمية إلى أنّ العلاجات العشبية قد تكون الحلّ للمساعدة على استعادة صحّة الجهاز الهضمي، وتحديداً:

الشيح


قد يساهم الشيح، وهو عشب أخضر مورّق يصنع الشاي المر، في تخفيف شكاوى الجهاز الهضمي، وبالتالي خفض الآثار المرتبطة به، مثل الانتفاخ. ولقد وجدت الدراسات البشرية أنّ كبسولات الشيح المجفّف التي تَزِن 1 غ، قد تمنع أو تخفّف عسر الهضم أو عدم الراحة في الجزء العلوي من البطن.
ووفق الأبحاث، فإنّ هذه العشبة تعزز إفراز العصارات الهضمية، والتي يمكن أن تساعد على تحسين الهضم الصحّي وتقليل الانتفاخ.
وعلاوة على ذلك، توصّلت الدراسات التي أجريت على الحيوانات وأنبوب الاختبار إلى أنّ الشيح قد يقتل أيضاً الطُفيليات، التي يمكن أن تكون السبب في الانتفاخ.

الزنجبيل


قال العلماء إنّ شاي الزنجبيل، المصنوع من الجذور السميكة لنبتة «Zingiber officinale»، يُستخدم لعلاج أمراض المعدة منذ العصور القديمة.
ولفتت الدراسات البشرية إلى أنّ تناول كبسولات الزنجبيل من 1 إلى 1.5 غ يومياً مقسّمة على جرعات قد يخفّف الغثيان.
وبالإضافة إلى ذلك، قد تسرّع مكمّلات الزنجبيل من إفراغ المعدة، وتخفيف اضطراب الجهاز الهضمي، وتقليل التقلصات المعوية والانتفاخ والغازات.
والجدير بالذكر أنّ هذه الدراسات أجريت باستخدام مُستخلصات سائلة أو كبسولات بدلاً من الشاي.
وأظهرت الأبحاث أنه بينما هناك حاجة إلى مزيد من البحث، فإنّ المركّبات المفيدة في الزنجبيل، مثل «جينجيرول»، موجودة أيضاً في الشاي.

شاي المليسة


قد يوفّر شاي الترنجان، أو شاي عشبة المليسة، المصنوع عن طريق نَقع الأجزاء النباتية من نبات المليسة أو الترنجان المخزني، بعض الراحة من الانتفاخ
ولاحظت وكالة الأدوية الأوروبية أنّ شاي الترنجان قد يخفف من مشكلات الجهاز الهضمي الخفيفة، بما في ذلك الانتفاخ والغازات، بناءً على استخدامه التقليدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى