آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

سيدة أمريكية تكتشف حملها قبل الولادة بساعتين

 

اكتشفت سيدة أمريكية في الثالثة والعشرين من عمرها حملها بالصدفة قبل ساعتين من ولادة طفلتها، وذلك بعد أن توجهت إلى المستشفى اعتقادًا بأنها تعاني من حصوات الكلى.
وتحدثت هذه السيدة “ليزي كوا”، وهي من مدينة “بلومنجتون” بولاية “إلينوي” الأمريكية، عن تفاصيل تجربتها في مقطع فيديو قامت بمشاركته مؤخرًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث أوضحت أنها توجهت إلى قسم الطوارئ بمستشفى محلي في وقت متأخر من الليل عقب معاناتها من تقلصات شديدة في المعدة.
وأشارت إلى أنها كانت آنذاك تشعر بالقلق حيال احتمالية إصابتها بحصوة في الكلى مجددًا، لذا طلبت من والدتها اصطحابها إلى المستشفى؛ وبعد قيام الأطباء بفحصها، اكتشفت أنها في مرحلة المخاض وتوشك على ولادة طفلتها.
وبعد مضي ساعتين على معرفتها بخبر حملها، استقبلت مولودتها “ويني”.
وأكدت أن الولادة كانت أكثر تجربة مؤلمة مرت بها في حياتها، مشيرة إلى أنها لم تكن تعلم قبل الولادة إذا ما كانت حاملًا في صبي أم فتاة، وهل مولودها المنتظر في حالة صحية جيدة أم لا، وهو ما زاد من شعورها بالقلق بدون شك، وكان من الصعب بالنسبة إليها استيعاب هذه المفاجأة في الوقت الذي كانت فيه بالفعل في مرحلة المخاض.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث تم إبلاغها أيضًا بأنها تعاني من عدد من الحالات المرضية الخطيرة قبيل الولادة مباشرة، وكان من بينها تسمم الدم وتسمم الحمل والمشيمة المنزاحة، مما كان يشكل خطرًا كبيرًا عليها أثناء الولادة، ذلك إلى جانب أنه يُعتقد أن هذه الحالات من المرجح أن تكون السبب وراء عدم إدراكها أنها حامل في المقام الأول.
وقالت “كوا” في تصريح لوسائل إعلام إنها لم تعان من أعراض الحمل المعروفة، مؤكدة أن الألم المبرح الذي عانت منه قبل التوجه إلى المستشفى لم يكن مختلفًا عن الألم الناجم عن حصوات الكلى، حيث سبق أن عانت من حصوة في الكلى منذ حوالي 3 أعوام.
وأضافت أنه على الرغم من أن وزنها قد زاد قليلًا خلال الأشهر التي سبقت الولادة، إلا أنها أرجعت السبب في ذلك في البداية إلى تناولها أطعمة غير صحية، كما اعتقدت أن شعورها بإجهاد أكثر من المعتاد راجع إلى جدول عملها المزدحم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock