فن ومشاهيرمحلي

سمير كويفاتي في رحيل زوجته.. “امبارح كانت الحفلة الأخير ألنا”

نعى الموسيقار السوري سمير كويفاتي زوجته الفنانة الراحلة ميادة بسيليس بكلمات تحمل الكثر من الألم والحرية على فراقها.

وبعد اتمام مراسم الدفن يوم امس الجمعة في حلب كتب كويفاتي اليوم  عبر صفحته الرسمية على فيسبوك: “رفيقتي وحبيبتي .. امبارح كانت الحفلة الأخيرة ألنا وكان صوتك مزيّن الهيكل بدل المسرح .. وجمهورك بالكنيسة بدل الصالة .. والموسيقيين صاروا رهبان وحملوا شموع بدل آلاتهم ..”.

واضاف كويفاتي بحرقة كبيرة: ” لكن كانت العادة أنه نرجع أنا وأنتي بعد الحفلة ونقعد نحكي عن حفلتنا .. ما اتخيّلت يجي يوم وأرجع لوحدي وأحكي مع حالي وتروحي لحالك .. من قلب قلبي رح قلك : حكينا كتير أنا وأنتي عن النهايات وأمنيتي تساعديني من عندك وتاخديني من دنية مالها طعمة ولا معنى بدونك .. أنا ماتركتك .. لاتتركيني .. مارح قول بحبك لأنها مابتعني شي وأنتي بعيدة .. ساعديني قولها وأنا جنبك .. ومعك “.

وتمت أمس الجمعة مراسم تشييع الفنانة الراحلة حيث أقيمت الصلاة على روحها في كاتدرائية أم المعونات للأرمن الكاثوليك في مدينة حلب، بينما أقيم العزاء بعد الدفن مباشرة في صالون كنيسة الصليب حتى اليوم السبت، وفي دمشق سيقام العزاء يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، في كنيسة الصليب بمنطقة القصاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى