متفرقاتمنوعات

سرق لقاح فايزر لحقن زوجته.. هذا ماحصل مع ممرض ايطالي

حقن ممرض زوجته بجرعة من لقاح فايزر، المضاد لفيروس كورونا المستجد والمخصص للطاقم الطبي من المستشفى الذي يعمل به بشمالي إيطاليا.

وأحضر الممرض زوجته المتقاعدة إلى محل عمله، بمستشفى فوجيرا الواقعة في مقاطعة بافيا بإقليم لومبارديا، حيث كان مناوباً الأحد الماضي.

ونجح الممرض في سرقة جرعة من لقاح فايزر الأمريكي، المضاد لفيروس كورونا المستجد والمخصص للطاقم الطبي والعاملين بالمستشفى، وقام بتلقيحها بشكل غير قانوني لزوجته.

ووفقاً لموقع “فان بيدج” الإيطالي، استغل الممرض كون، يوم الأحد، عطلة رسمية في البلاد، وعدم وجود سوى عدد قليل من الموظفين في المبنى، ثم أحضر زوجته معه إلى المستشفى ثم أخذ جرعة من لقاح فايزر من الثلاجة، ليأخذها إلى قسم المسالك البولية، حيث يتم إعطاء التطعيمات، وحقن بها زوجته.

وبالإضافة إلى الواقعة، أرسل المستشفى 40 شخصاً من الطاقم الطبي، ممن انضموا طواعية إلى حملة الحقن باللقاح، إلى منازلهم، بسبب بدء انخفاض الجرعات، وبالتالي، صعوبة إعطائه للجميع.

ورغم معرفة الممرض بهذا الخبر، قرر سرقة جرعة لحماية زوجته، ومع ذلك، يبدو أن شخصاً رآه وأبلغ عنه نقابة Fials التي أبلغت قادة Asst، وهي الشركة الاجتماعية والصحية التي تدير مستشفيات مقاطعة بافيا.

وفور اكتشاف الأمر، قررت المستشفى التحقيق في القضية، وأعلنت Asst عن إجراء تأديبي ضد الممرض دون استبعاد رفع دعوى مدنية بتهمة إلحاق الضرر بصورة الشركة الاجتماعية والصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى