آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

ركاب حافلة يقتلون لصين أطلقا النار على ضابط شرطة

 

أظهرت لقطات كاميرا أمنية، تفاصيل حادث مروع لتبادل إطلاق النار بين شرطي كان خارج ساعات عملة الرسمية ولصين مسلحين، حيث وقعت الحادثة داخل حافلة ركاب في المكسيك.

 

وبحسب ما جاء في موقع “ديلي ميل” البريطاني، فأن الحادث وقع مساء 24 يونيو، في منطقة “فالي دي تشالكو سوليداريداد”، بلدية صغيرة في ولاية المكسيك، وأسفر عن مقتل الضابط واللصين.

وتكشف كاميرا المراقبة أحد اللصوص وهو يأمر الركاب على متن الحافلة بالتخلي عن متعلقاتهم الثمينة، قبل أن يعتدي على السائق، ويخبره بأن يستمر في قيادة الحافلة على امتداد الطريق السريع الذي يربط بين ولاية بويبلا وولاية المكسيك.

وشوهد ضابط الشرطة لأول مرة جالسًا بجانب النافذة بجوار أحد الركاب، ولم تكشف السلطات عن اسمه.

وخلال متابعتك للفيديو يمكنك ملاحظة الشرطي وهو يمد يده إلى سلاحه ويطلق النار عدة مرات على السارق الذي كان يقف بالقرب من السائق، ثم استدار وأطلق النار على المشتبه به الثاني، الذي وقف في مؤخرة الحافلة.

وأدى تبادل إطلاق النار لإصابة الضابط واللصين بجروح قاتلة، وقبل أن يهرب اللصين تجمع عليهم الركاب وأوسعوهم ضربًا ليلفظا أنفاسهم الأخيرة بين أيديهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock