فن ومشاهيرمحلي

رحيل المخرج الكبير علاء الدين كوكش.. ورثاء مؤثر من أهل الفن في سورية


غيب الموت فجر اليوم الاثنين، المخرج التلفزيوني والمسرحي السوري الكبير علاء الدين كوكش عن عمر ناهز الـ 78 عاماً بعد مسيرة فنية طويلة.

الراحل من مواليد حي القيمرية في دمشق عام 1942 ، درس في قسم الدراسات الإجتماعية والفلسفية بجامعة دمشق في مطلع الستينيات، وبدأ حياته الفنية حيث إلتحق بالتلفزيون #السوري ثم أوفد إلى ألمانيا ليأخذ دورة في الإخراج التلفزيوني عام 1966، لتكون أول أعماله كمخرج مسلسل (من أرشيف أبو رشدي) عام 1967، ثم مسلسل (وجها لوجه) بالعام التالي والذي قام بتأليفه وإخراجه، لتتوالى بعدها أعماله ما بين #السينما والتلفزيون والمسرح، من أبرز أعماله أسعد الوراق ج1 والرجل س وأهل الراية والعديد من الأعمال الدرامية والمسرحية إخراجاً وتأليفاً.

ونعى أهل الفن الراحل بكلمات مؤثرة حيث قال الفنان والمخرج الكبير حاتم علي عبر حسابه الشخصي على فيسبوك:《 الاستاذ علاء الدين كوكش ، المخرج والمثقف الكبير ، غادرنا اليوم تاركا وراءه ارثا كبيرا.. عزائي لابنته سمر .. ولشقيقه اسامه ، ولكل عائلته الصغيره والكبيره》.

 الفنان مالك محمد كتب ايضاً عبر فيسبوك: 《لروحك كل الرحمة والسلام..    الاستاذ والمعلم المخرج الكبير ابوتيم الغالي  علاءالدين_كوكش… لك كل الفضل 》مرفقا منشوره بعدد من الصور للراحل كوكش من كواليس الأعمال التي شارك بها معه.

وتابع محمد   《انت من أخذ بيدي في أولى خطواتي أمام الكاميرا.. وانت من علمني أولى حروف المهنة.. بالتأكيد لم انس فضلك يوما.. ولن انساه… فلترقد روحك العظيمة بسلام.. بعد كل هذا التعب والشتات..  #انالله_وانااليه_راجعون #》.

الفنانة أمل عرفة قالت في منشور عبر فيسبوك: 《المخرج الكبير علاء الدين كوكش.. كم هي عدد المرات التي اتفقنا فيها أن أزورك ونلتقي ونتحدث.. ها قد رحلت ولم نلتق عزائي الكبير لعائلتك وأولادك  الله معك .

بدورها الكاتبة السورية نور شيشكلي قالت في رحيل كوكش: 《صناع الفن لايغادرون … يبقى أثرهم مدى الحياة.. أحد أهم أعمدة الدراما السورية يرحل اليوم .. لكن أثره لن يموت يوما  المخرج المبدع علاء الدين كوكش في ذمة الله》.

من جانبه قال الفنان والمخرج وائل رمضان: 《 كبيرُ من كبارِنا يترجّل عن صهوةِ الحياة.. وداعاَ علاء الدين كوكش الصديق والأخ والمعلّم》.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى