فن ومشاهيرمحلي

رحيل الفنانة ميادة بسيليس عن عمر ناهز 54 عاماً.. ورثاء مؤثر من نجوم الفن في سورية

توفيت الفنانة القديرة ميادة بسيليس في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، إثر صراع طويل مع المرض العضال عن عمر يناهز 54 عاماً.

وولدت ميادة بسيليس عام 1967 في مدينة حلب، وبدأت مشوارها الغنائي منذ سن التاسعة عبر إذاعة حلب.

وصدر للفنانة الراحلة 14 ألبوم بداية من العام 1986، حيث كانت البداية مع البوم “يا قاتلي بالهجر” وهي أغنية من الفلكلور السوري القديم.

ومن أشهر أغنيتها “كذبك حلو” التي حازت على الجائزة الذهبية كأفضل أغنية عربية في العام 1999.

وفي عام 2010 صدر لها ألبوم بعنوان “إلى أمي وأرضي” وهو عمل تأخر موعد صدوره كثيراً و لكنه كان في المستوى الذي أمله واعتاده جمهور ميادة منها، كما قامت ميادة أيضا خلال مسيرتها الفنية بغناء العديد من الشارات لمسلسلات كبيرة مثل: “إخوة التراب” و”أيام الغضب”.

وأحيت ميادة الكثير من الحفلات في مختلف المحافل من أبرزها حفل في مجمع “قصر الفنون الجميلة” في سان فرانسيسكو – الولايات المتحدة، وحفلتاها في دار الأوبرا في مدريد وفي دار الأوبرا المصرية عام 1998.

ونعى الفنان الكبير ايمن زيدان الفنانة ميادة بسيليس بكلمات مؤثرة حيث كتب عبر صفحته الرسمية على فيسبوك: ” أيقونة مبدعة …صديقة درب من الحلم والطموح ..هذه المرة لم تكن كذبة الحياة حلوة ..كم أوجعني رحيلك ياميادة ..خسارتك كبيرة في زمن ماأحوجه لابداعك …تهزمني الكلمات وأنا أشيّع قطعة من القلب … عزائي لك ياتوأم الروح سمير” .

بدورها قالت الفنانة أمل عرفة في رحيل بسيليس: “ميادة بسيليس ستبقين في القلب والذاكرة يا جميلة الروح والخُلق والفن.. عزائي لعائلتك وبناتك ورفيق دربك العزيز”. 

و من جانبها المخرجة رشا شربتجي نعت الفنانة بسيليس وقالت:” الفنانة الكبيرة ميادة بسيليس في ذمة الله.. يا الله ما أبشع هالخبر… خسارة كبيرة كبيرة كبيرة لا تعوض.. سكت الكلام والله.. فعلاً ما في شي مستاهل ما في شي حرزان… ليكن ذكرك مؤبداً… أنتي وصوتك وإنسانيتك لح تبقي بقلوبنا..الله يرحمك”.

الفنان عباس النوري كتب عبر صفحته الشخصية على فيسبوك: “أنثرو الورود إلى السماء..ميّادة عدت من حيث أتيت وإنطلقت فينا روحك.. من الرحمة.. إلى رحم الرحمة.. شدوت فرأينا ربيع أرواحنا تزهر في صوتك.. رحلت وبقيتِ وجهاً نراه في سحب الربيع النقية.. ميّادة بسيليس تعانق الرحمة .. فيما نحن نضيف العزاء والألم على الراحلين.. أنثرو الصلاة إلى السماء.. ميادة بسيليس….. وداعا”

المايسترو عدنان فتح الله قال في رثاء بسيليس:  “في القلب غصه كبيره و في العين دمعه.. لروحك الرحمة و السلام….. لكِ منا كل الحب و الوفاء….
أصدق التعازي للصديق و الأخ الغالي الأستاذ سمير و لكافة أفراد العائله… نور… مرح.. نغم و للصديق إيهاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى