محلي

“رحلة الحرير” يحصد الجائزة الكبرى في المهرجان الدولي للسينما والبحر بالمغرب

حصد الفيلم السينمائي السوري الوثائقي القصير “رحلة الحرير “للمخرج السينمائي المهند كلثوم وإنتاج المؤسسة العامة للسينما، الجائزة الكبرى لمسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة في المهرجان الدولي للسينما والبحر بدورته التاسعة الذي انعقد في الفترة بين الـ 10 وال 13 من الشهر الجاري بمدينة مير اللفت في المملكة المغربية.

ويسرد الفيلم على مدى 10 دقائق حكاية بسيطة شفافة تؤكد مدى تجذر الحضارة السورية القديمة معتمداً على الصورة البصرية التي تختصر الكثير من الكلام لنقل التراث و الإرث الحضاري إلى العالم بأسره في ظل ظروف استثنائية يعيشها الوطن ومحاولات الغير طمس الهوية السورية الحضارية.

وشارك في مسابقة الأفلام الوثائقية 6 أفلام قصيرة إضافة إلى سورية كل من المغرب وإسبانيا والجزائر ومصر والعراق.

ويعتبر المهرجان الدولي للسينما والبحر أول مهرجان على المستوى الوطني و الإفريقي وهو محطة لكل المنشغلين بأسئلة البحر وقضايا الفن السابع إضافة إلى كونه قارباً للإبحار في عوالم السينما الدولية بمختلف أصنافها لاستكشاف أسئلة جديدة واستشراف آفاق خلاقة قادرة على إغناء التجربة السينمائية.

مخرج الفيلم المهند كلثوم أشار إلى أن مشروع الأفلام الوثائقية القصيرة بدئ بإنجازه منذ 6 سنوات تقريباً على هيئة سلسلة مستقلة معبراً عن سعادته بفوز فيلمه بهذه الجائزة حيث عرف من خلاله محبي السينما على الثقافة والتراث اللامادي السوري ووثق جزءاً من الهوية الثقافية السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى