آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

رئيس بلدة إيطالية يمنع ارتداء الكمامة

 

على عكس المتبع للحماية من عدوى فيروس كورونا المستجد، أصدر رئيس إحدى المدن الإيطالية، أمرا بحظر ارتداء الكمامة الواقية في الأماكن المختلفة إلا للضرورة فقط.

وطبقا لقرار فيتوريو سجاربي، رئيس بلدية مدينة توشيا فيتيربيسي، سيتم تغريم أولئك الذين يرتدون القناع دون داع في هذه البلدة.

الأمر الصادر يحظر استخدام الكمامات في الأماكن المغلقة والمفتوحة، إلا في حالات التجمعات، من الساعة 6 صباحا إلى 6 مساء.

وعلق سجاربي على قراره عبر حسابه على موقع “فيس بوك”، قائلا: “فقط اللصوص والإرهابيون هم من يخفون وجوههم”، وفقا لوكالة الأنباء الإيطالية “أنسا”.

واستند “سجاربى” في قراره على القانون 533/1977 بشأن النظام العام، الذي ينص في مادته الثانية على أنه لا يمكنك إخفاء وجهك: “يُحظر استخدام الخوذات الواقية، أو أي وسيلة أخرى من شأنها أن تجعل من الصعب التعرف على الشخص، في مكان عام أو مكان مفتوح للجمهور، دون سبب مبرر”.

وفي حوار أجرته صحيفة “إل تيمبو” الإيطالية، مع رئيس بلدية مدينة توشيا فيتيربيسى، قال: “سوتري مدينة مغلقة للغاية، ولم يصب بكورونا أي شخص، لذا فما الداعي لارتداء كمامة في سيارة بمفردي أو إذا خرجت في نزهة مع زوجتي عندما يكون هناك مسافة بيني وبين الآخرين أو عند تناول الطعام في المطعم؟”.

من ناحية أخرى، يرى فيتوريو سجاربي أن هناك تناقضا واضحا في تناول الأشخاص للطعام بدون قناع ثم ارتدائه بعد الانتهاء منه أو عند مغادرة الطاولة، وهو “الأمر الذي يعتبره هو شكلا من أشكال التباهي الذي لا علاقة له بالاحتياجات الصحية”، حسب قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock