آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

رئيس الطبابة الشرعية: كل يومين ينتحر مواطن سوري، والوضع الاقتصادي ليس شماعة لتبرير الانتحار

أكد رئيس الطبابة الشرعية في سورية الدكتور “زاهر حجو”، ارتفاع معدلات الانتحار في البلاد لهذا العام، حيث كانت إحصائيات الانتحار السنة الماضية هي ١٢٤ حالة وفاة، أما هذه السنة ولحد الشهر السادس يوجد ٨٧ حالة، بمعدل تقريبي كل يومين مواطن سوري ينتحر.

وكشف حجو في مقابلة له مع إحدى الإذاعات المحلية، أن أكثر مدينة تشهد حالات انتحار هي حلب، حيث يوجد فيها ١٨ حالة، يليها ١٣ في اللاذقية، و١٠ في دمشق، وحالتين في درعا، مُضيفاً: (تختلف أنواع الانتحار بين الشنق الذي بلغت نسبته ٣٥ من أصل ٨٧ حالة، يليه الطلق الناري ٢٠ حالة ومن ثم السقوط الحر والتسمم، وبالرغم من ذلك إلا أن سوريا هي من أقل الدول في عدد حالات الانتحار عالمياً).

وأوضح الدكتور حجو أن الشق الإيجابي بموضوع الجرائم أن الأمن الجنائي والقضاة والطب الشرعي يكشفون ٥٠ بالمئة من الجرائم خلال ٤٨ ساعة، وباقي الجرائم تكتشف خلال أسبوعين كحد أعلى، لافتاً إلى أنه لا يمكننا أن وضع الوضع الاقتصادي كشماعة لتبرير لحالات الجرائم.

وكانت الجهات المختضة في محافظة حلب، قد عثرت مؤخراً على جثة فتاة تبلغ من العمر 13 عاماً، كانت قد انتحرت باستخدام حبل، وذلك بفعل لعبة إلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock