صحة

دراسة جديدة.. عصير النباتات يُقاوم الفيروسات

استوضح العلماء في جامعة “ويليام” الألمانية، أنّ عصير بعض النباتات والشاي الأخضر، قد يكونان مفيدين لإسكات الفيروس التاجي.

وأُثبت أنّ عصائر الأرونيا، شجيرة ذات ثمر مرّ المذاق، والرمّان، وكذلك الشاي الأخضر، لديها مواصفات جيّدة تصلح لمقاومة الفيروسات.

وعلى سبيل المثال، فإنّ نشاط الفيروس التاجي ينخفض بنسبة 96 في المئة بعد شرب عصير الأرونيا. أمّا نشاط فيروس الإنفلونزا في جسم الإنسان، فينخفض عند شربه بنسبة 99 في المئة. وفي ما يتعلّق بالشاي الأخضر وعصير الرمّان، فإنهما يخفّضان من نشاط الفيروسين المذكورين بنسبة 80 في المئة عند تأثيرهما على فم الإنسان. وأشار العلماء، إلى أنّ الفيروسات المتعلّقة بالتنفس تتراكم في البلعوم الأنفي أولاً، ثم تشتدّ تأثيراً وتنتشر في جسم الإنسان كله. لكن في حال إسكاتها في المرحلة الابتدائية، يمكن تخفيف أعراض المرض ومنعه من الانتشار عبر الشِعب الهوائية، وتقليل احتمال انتقال المرض من إنسان إلى آخر.

وجاء في تقرير أعدّه العلماء الألمان: “لقد أثبتنا أنّ عصائر الأرونيا والرمّان وكذلك الشاي الأخضر، تمتلك مواصفات تقاوم فيروسَي “كورونا” والإنفلونزا. أمّا غسل الفم والبلعوم بهذه المشروبات فقد يخفف من ضغط الفيروسات على جسم الإنسان».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى