متفرقاتمنوعات

دراسة ترشد النساء لإكتشاف الرجال الخائنين من قسمات وجوههم

قدمت دراسة اجتماعية طريقة سهلة للنساء تساعدها على اكتشاف الرجال الخائنين تقوم على التدقيق في ملامح الوجه لأنهم يحملون سمات الخيانة في جميع قسمات وجوههم.
و أشارت الدراسة التي قام بها فريق من الباحثين الاجتماعيين إلى أنه كلما زادت ملامح “الذكورة” في وجوه الرجال زادت معها احتمالية أن يكونوا خائنين. وحسب العينة التي تعاملت معها الدراسة، فإن الرجال بهذه الخصال كشفوا عن أنهم كانوا أكثر خيانة أو قاموا بـ “محاولة لإغواء” شريكات حياة الرجال الآخرين، وذلك حسب تقرير نشرته صحيفة “The Guardian” البريطانية.

وذهبت الدراسة إلى أن مواصفات الرجال ذوي الملامح الذكورية -مثل الجبين البارز، والفك القوي، والشفاه الرقيقة، هي صفات مهمة، ولها دلالة من الصفات الخارجية التي تتيح للنساء معرفة شريك الحياة غير المخلص، ويسمح للرجال أيضا بالتعرف على خصم محتمل قد يغري شريكة حياته.

وحسب الدراسة ، فقد أشارت أبحاث سابقة إلى أن النساء قادرات على معرفة الرجال الخائنين من ملامح وجوههم، التي تتضمن خصالا تكشفهم، فيما تكون ملامح وجه المرأة على درجة أقل من القدرة على كشف الخيانة.

وحسب نتائج الدراسة التي قام بها الباحثون في ورقتهم البحثية التي نشرت في مجلة “Royal Society Open Science”، شملت الأسئلة 293 رجلا و472 امرأة، وأسئلة عن صور النساء، فيما قيم 299 رجلا و452 امرأة صور الرجال، وكانت التقييمات من واحد إلى عشرة على مقياس اعتقاد أن صاحب أو صاحبة الصورة خائن أو خائنة، وذلك حسب عينة الرجال والنساء الذين شملتهم الدراسة.

وأظهرت النتائج أن الرجال والنساء في المجمل أعطوا درجات مرتفعة من عدم الإخلاص إلى صور الرجال الذين قالوا بأنفسهم عن أنفسهم إنهم أكثر خيانة أو إغواء للنساء.

وقال الباحثون : “لذا، فإن عدم الإخلاص المحسوس ربما يحتوي بكل تأكيد على قدر ضئيل من الإخلاص في وجوه الرجال”، غير أنه لم يكن هناك مثل هذا الأثر مع صور النساء.

وعلق الدكتور يونغ تشي فو، المؤلف الأول للبحث والباحث بجامعة أستراليا الغربية على الدراسة، بالقول: “يتفاوت عدم الإخلاص الفعلي في عينة الوجوه خاصتنا، إضافة إلى أن 4% إلى 8% من هذا التفاوت هو من نصيب عدم الإخلاص المحسوس عند رؤية هذه الوجوه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى