صحة

دراسة أوميكرون يعطي أملا للعالم بنهاية جائحة كورونا


أكدت المديرة الفنية لهيئة الصحة العامة الدنماركية تيرا غروف كراوس، أن الخصائص المميزة لمسار ‎كورونا عند الإصابة بمتحور ‎أوميكرون، تعطي أملًا للعالم بنهاية الجائحة قريبة 
وأشارت في تصريحات نقلتها صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية: ”أعتقد أنه سيكون لدينا بعض الأخبار الجيدة في الشهرين المقبلين ، وبعد ذلك آمل أن تبدأ العدوى في التراجع ونستعيد حياتنا الطبيعية“.
وقالت المسؤولة الدنماركية أن هناك دراسة  أجرتها هيئة الصحة العامة بالدنمارك أثبتت أن خطر دخول المستشفى مع الإصابة بـ ‎أوميكرون هو نصف ما شوهد مع متحور دلتا.
وأضافت تيرا غروف كراوس أن الأرقام الأخيرة منحت الحكومة الدنماركية أملًا بأن تنتهي الجائحة في البلاد خلال شهرين على الأكثر.
وعلى الرغم من المخاوف المبكرة من أن متحور ‎أوميكرون يمكن أن يطيل فترة الجائحة بسبب زيادة مستوى العدوى ، قالت كراوس إنه في الواقع يمكن أن يؤدي إلى نهاية الوباء.

ووفقًا للدراسة الدنماركية ، فإن ‎أوميكرون سيوفر بعض الانتشار الهائل للعدوى في الشهر المقبل، ولكن عندما ينتهي الأمر، ستقل حدة ‎فيروس كورونا بشكل كبير.

وعلى الرغم من أن أعداد الإصابة بمتحور ‎أوميكرون حول العالم ترتفع باستمرار، قالت الخبيرة الدنماركية إن أوميكرون يبدو أكثر اعتدالًا من متحور دلتا، وبالتالي سيصاب المزيد من الأشخاص به ولكن دون ظهور أعراض خطيرة. ونتيجة لذلك، سيمنح المصابين مستوى جيد من المناعة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى