صحة

خضار تزداد فاعليتها بعد الطهي

أفادت خبيرة التغذية الروسية يكاترينا بورلييفا أنه «لا يجوز للذين يعانون القرحة وأمراضاً في الجهاز الهضمي، تناول الخضار النيئة خلال تفاقم المرض».  

ونصحت الذين يعانون مثل هذه الأمراض، بـ»تناول الخضار والفاكهة مطبوخة، أو مغلية، أو محضّرة في الفرن».

ودحضت الخبيرة الرأي القائل إنّ الخضار النيئة أكثر فائدة من المطبوخة، وقالت: «يحتوي الملفوف النيء على نسبة عالية من الفيتامين C الذي يتحلّل عند طهيه. لكن، غالباً ما يؤدي الملفوف النيء إلى تشكل الغازات والانتفاخ في البطن. أما طبخه فيقلل من احتمال حدوث ذلك».  

وشدّدت على أنّ «بعض الخضار يحتوي على مواد يتم امتصاصها بشكلٍ أفضل عند طهيها. على سبيل المثال، لقد ثبُت علمياً أنّ الليكوبين يقلل من خطر الإصابة بالسرطان. ويتحسّن امتصاص الجسم لهذه المادة في الأمعاء، عن طريق طهي الأطعمة التي تحتوي على الليكوبين، مع استخدام الدهون. ولكن كلما ارتفعت درجة حرارة طهي الطعام المحتوي على الليكوبين، يزداد تفككه وانهياره».  

وكمِثال على ذلك، ذكرت الخبيرة، البندورة والبطيخ الأحمر والغريب فروت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى