آخر الأخبارأخبار المجتمع

حظر بيع وشراء الشاورما في مدينة إيطالية.. والسبب!؟

لحماية الذوق العام والتقاليد المحلية والتراث الإيطالي، قررت إحدى المدن الإيطالية شمالي البلاد حظر بيع أو شراء الشاورما في مركزها التاريخي.

وتقوم اللوائح البلدية الجديدة في مدينة فيتشنزا بإقليم فينيتو بإجراء عملية مسح للمركز التاريخي، بقرار منع وجود نشاط تجاري خاص بالمحال العرقية أو غير الإيطالية، وفقا لصحيفة ” leggo” الإيطالية.

وشمل مرسوم قرار الحظر الذي أصدره، فرانشيسكو روكو، رئيس بلدية فيتشنزا، مطاعم الشاورما ومنافذ بيع اللحوم والدواجن غير الإيطالية ومراكز الهواتف المحمولة ومغاسل الملابس التي تعمل بالخدمة الذاتية ومتاجر المجوهرات منخفضة الجودة ومحلات السوبر ماركت ومراكز تحويل الأموال ومراكز التدليك الموجودة في قلب المدينة

“بائعو الشاورما في المركز التاريخي يجب أن يغادروا”.. هكذا نص مرسوم رئيس البلدية، مبررا بأنه قرار متخذ بهدف تعزيز مركز المدينة التاريخي، قائلا: “فيتشنزا مدينة فنية سياحية تراثية تابعة لمنظمة اليونسكو، لذا فإن مهمتنا هي تعزيز الهوية الإيطالية بشكل ملموس من خلال عمل إجراءات إعادة إطلاق قوية، بدءا من تسهيل فتح الأنشطة المحلية التي تتماشى مع طبيعة جمال مدينتنا الإيطالية”.

ويبدو أن قرار الحظر الذي أرسل إلى إقليم فينيتو لتوقيع الاتفاقية لن يؤثر فقط على منطقة المركز التاريخي، ولكن أيضا على المنطقة متعددة الأعراق بين شارعي ميلانو وسان فيليتشى في فيتشنزا، حيث يوجد عدد كبير جدا من هذه النوعية من المحلات.

وفور صدور القرار وانتشاره، اندلع الجدل والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كتب أحد الأشخاص على “تويتر”: “إنه أمر عنصري وهجوم على الحرية” فيما قال آخر: “لا أرى أي معنى في قرار مثل هذا النوع، باستثناء العنصرية والهجوم على حرية الاختيار الفردية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى