بالصورةمتفرقاتمنوعات

جلسة تصوير” مبتذلة ” بمنطقة سقارة الأثرية و الأمن المصري يتحرك ؟!

أحدثت جلسة تصوير لفتاة اسمها سلمى الشيمي، أمام هرم “زوسر” المدرج بمنطقة سقارة الأثرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ضجة كبيرة، نظرًا لما وصفه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بـ”الابتذال الذي لا يليق بواحدة من أهم المناطق الأثرية وأكثرها تقديسًا عند المصري القديم”،حيث نشرت جلسة التصوير على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعدما كتبت عليها: “جلسة تصوير الملكة ملبنيتي” ، و طالبت الحملة الجهات المعنية   بالتحقيق في الواقعة  .

و أحالت وزارة الآثار واقعة جلسة تصوير”هرم سقارة” للتحقيق حيث ذكر مصدر أمني، إنّه جار فحص كاميرات المراقبة في المنطقة الأثرية بالجيزة، للوصول إلى المسؤول عن تصوير فتاة “موديل هرم سقارة” داخل المنطقة الأثرية ، و البحث عن الطريقة التي دخلت بها الموديل إلى المنطقة الأثرية.


و أكّد الدكتور محمد يوسف عويان مدير منطقة سقارة الأثرية، أنَّ الأمر تمّ إحالته للجهات القانونية للتحقيق واتخاذ ما يلزم، مضيفًا أنَّ “جلسة التصوير خالفت العرف والعادات والتقاليد المصرية التي نشأنا عليها وهو أمر مرفوض جملة وتفصيلًا”.

وعن سبب السماح لها بالتصوير ومدى قانويته، قال عويان ، إنَّها لم تخالف القانون واللائحة ودخلت للمنطقة بتذاكر سليمة والتصوير مسموح وطالما تواجدت في منطقة مفتوحة وملابسها وإن كانت تخالف العادات المصرية إلا أنَّ كثير من زوار المنطقة من مصريين وأجانب يرتدون ملابس مشابهة، وقانونًا لا يحق للعاملين بالمنطقة منعهم إلا في حال ارتكاب فعل فاضح يعاقب عليه القانون أو إضرارهم بالأثر.المصدر وسائل إعلام مصرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى