الأخبار العربيةمتفرقات

جدل حول إعلان مصرف عن سلفة للزواج الثاني في العراق

 

بعد أن أعلن مصرف حكومي في العراق، سلفة مالية للموظفين المتزوجين ممن لديهم الرغبة في الارتباط بامرأة اخرى، توالت موجة من السخرية وردود فعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد بقوة ورافض بشدة.

وكان أحد البنوك الحكومية، أعلن، الأربعاء، منح سلفة 10 ملايين دينار عراقي مشترطا عدم استفادة الزوج والزوجة الأولى من سلفة سابقة.

وأوضح مصرف “الرشيد”، في بيان، أنه “تقرر منح سلفة زواج للموظف المتزوج للمرة الثانية على ألا يكون استفاد من سلفة زواج وزوجته الأولى”.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي على إثر ذلك الإعلان، موجة من التعليقات حيث توعدت إيمان محمد، عبر تعليق لها عبر صفحتها على “فيس بوك”، الرجال بـ”الماء الحار”، وازدت من ذلك بتضمين موقفها بصورة لـ”سكين حاد”.

فيما أبدت فتيات ونساء عازبات ترحيبهن بذلك الإجراء، وبررن ذلك بأن “العنوسة في العراق بلغت ارقاماً مخيفة تفرض على الرجال الاقتران بأكثر من امرأة”.

وقالت أم جمانة : “كان من الضرورة التفكير في إيجاد حلول لهؤلاء وتوفير فرص العمل بدل من تهديم الأسر والتشجيع على ذلك”.

اما الرجال فقد كان لهم تعليقات ساخرة حيث قال محمد عبر تغريدة على تويتر: “إذا تزوجت 3 هل سأحصل على 3 سلف”.

وطالت الانتقادات الحكومة، عندما علقت “وردة بغداد” قائلة: “الدولة لا تمتلك توفير رواتب للموظفين وتطلق سلف زواج للمتزوجين”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى