صحة

تناول الفاصولياء يشكل أهمية للجسم

عند التطرّق إلى المأكولات الغنيّة بالبروتينات، يتمّ غالباً التفكير أولاً في اللحوم، رغم أنّ البقوليات، وتحديداً الفاصولياء، تُعتبر بدورها مصدراً مُهمّاً لهذه العناصر الغذائية، بالإضافة إلى تقديمها فوائد كثيرة للجسم. لكن لمَ ينصح الأطباء بالحصول على حصصٍ إضافية منها؟

يميل الأطباء إلى الطلب من معظم الأشخاص بتناول الفاصولياء، نظراً للمنافع التي تقدّمها للجهاز الهضمي والجسم بأكمله.  

وفي ما يلي الأسباب التي تحدّث عنها اختصاصي الطب الباطني وأمراض الجهاز الهضمي الدكتور نيكت سونبال، من نيويورك، التي يجب أن تدفعكم إلى تناول مزيد من الفاصولياء:  

بالنسبة إلى النباتيين أو الأشخاص الذين يريدون خفض استهلاك اللحوم، فإنّ الفاصولياء تُعتبر بديلاً ممتازاً، لاحتوائها على كميات كبيرة من الأحماض الأمينية.

غير أنّ ما يميّزها عن اللحوم هو عدم احتوائها على الآثار غير المرغوبة مثل الدهون المشبعة التي ترفع معدل الكولسترول في الدم.

إنّ كوباً واحداً من الفاصولياء المطبوخة يزوّد الجسم بجرعة بروتينات تتراوح بين 11.6 إلى 15.6 غ وفق نوعها. كذلك تحتوي الفاصولياء على الفولات، والحديد، والماغنيزيوم، والزنك، وبعض الأوميغا 3 التي تُغذي الميكروبيوم المِعوي، وتُقوّي القدرة على منع السموم والبكتيريا الضارة من دخول مجرى الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى