آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

تعرف على أول كائن حي يعيش في البراكين وبدون أكسجين

 

اكتشف العلماء وجود كائن حي فريد من نوعه، يستطيع تحمل أعلى درجات الحرارة بل أنه يعيش في الأماكن الاعلى حرارة فقط التي تتمتع بظروف معيشة مستحيلة مثل البراكين.
ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية فقد اكشف العلماء لغز حيوان حلزون البركان، والذي يحمي نفسه ويعيش داخل قوع حديدي، وهذا وفقا للمعلومات التي أعلنها العلماء حين فكوا شفرة الجينوم الخاص به لأول مرة.
ويتحمل حيوان الحلزون درجات حرارة الحرق، الضغط العالي ونسب الأكسجين المنخفضة، ويعد الكائن الحي الوحيد الذي يتكون جسده من الحديد.
ويتوقع الخبراء أن تكشف الدراسة المستمرة عن هذا الحلزون لمعرفة كيفية تطور الحياة المبكرة، وكذلك من المتوقع استخلاص مواد منه في الطب والتطبيقات الأخرى.
وقام بفك شفرته لأول مرة فريق من جامعة هونج كونج للعلوم والتكنولوجيا، حيث حدد الفريق 25 بروتين يساهم في إنتاج معادن تصلب الأنسجة.
وجمع الباحثون حوالي 20 حلزونا متقشرا على ارتفاع 2900 متر تحت مستوى سطح البحر بالمحيط الهندي، ومن بين اكتشافهم كان هناك دليل جيني حول الدرع المعدني للحلزون، ويعتقد العلماء أن هذا الغلاف المعدني يمكن القواقع من البقاء على قيد الحياة حيث تتفاعل أيونات الحديد مع الكبريت في القشور مما ينتج عنه كبريتيد الحديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock