آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

تخلت عن عائلتها للعمل في دار رعاية خلال أزمة كورونا

 

قررت عارضة أزياء بريطانية شابة ترك عائلتها والتطوع للعمل في دار رعاية في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، في محاولة منها للقيام بدور إيجابي خلال هذه الأزمة التي اجتاحت العالم، وذلك وفقًا لما جاء في تقرير لصحيفة “The Sun” البريطانية.
وتحدثت عارضة الأزياء “هارييت روز” عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” عن تجربة عملها في دار الرعاية، الذي يوجد بمقاطعة “كنت” الواقعة جنوب شرق إنجلترا، على مدار الأربعة أسابيع الماضية، وأعربت عن سعادتها لعدم إصابة أي من المرضى المتواجدين بدار الرعاية بعدوى “كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock