طفولةمنوعات

تأثير إصابة الأمهات بفيروس كورونا على أبنائهم..!؟

بحلول نهاية العام الجاري، سيكون ما يقارب 3 ملايين طفل قد ولدوا من أمهات مصابات أو أصبن في وقت سابق بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب دراسة منشورة في صحيفة الأصول التطورية للصحة والأمراض، فإن إصابة النساء بفيروس كورونا “ربما” تؤثر بشكل سلبي على الأجنة.

وقال العلماء المشاركون في الدراسة، وهم باحثون في جامعة “ساوثرن كاليفورنيا” الأميركية، إن الملايين سيولدون وسط أسر أصيب أفرادها بعدوى فيروس كورونا، الذي تحول إلى جائحة عالمية.

ولم يعرف الباحثون حتى الآن ما إذا كانت لفيروس كورونا المستجد تأثيرات بعيدة المدى على الرضيع الذي عاش في رحم أم أصيبت به، لكنهم يبنون توقعات على تجارب مع أمراض سابقة مثل “سارز” في سنة 2002، ثم “ميرس” عام 2012 وجائحة الإنفلونزا الإسبانية قبل أكثر من 100 عام.

وقال الباحث المشارك في الدراسة كاليب فينش، إن الإنفلونزا الإسبانية التي اجتاحت العالم عام 1918 أدت إلى تبعات طويلة الأمد على الرضع الذين كانوا وقتئذ في أرحام أمهاتهم.

وأوردت الدراسة أن تلك التداعيات التي طالت من كانوا رضعاً، شملت كلا من ارتفاع نسبة الوفيات عند الكبر، إضافة إلى زيادة مخاطر السكري وأمراض القلب والاكتئاب بعد عمر الخمسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى