الأخبار المحلية

بمشاركة عشرة فنانين تشكيليين من تربية دمشق: افتتاح معرض “الأمل بالفن” في صالة الفن المعاصر

افتتح مساء اليوم المعرض التشكيلي للفنانين العاملين في مديرية تربية دمشق بعنوان “الأمل بالفن”، حيث أكد وزير التربية الدكتور دارم طباع أن المعرض يحمل روحاً جديدة، ويعكس ألوان فرح تجسد أفراح سورية.
وتحدث موجه التربية الفنية في مديرية تربية دمشق الفنان موفق مخول وهو مشارك في ستة أعمال أن المعرض يضم أعمال عشرة فنانين تشكيليين من العاملين في مديرية تربية دمشق، بهدف إرسال رسالة للمجتمع أن دور الفن والجمال مهم في مستقبل الجيل القادم، وتربية الحس والجمال والتذوق الفني في المجتمع.
فيما أوضح صاحب صالة ألف نون الفنان بديع جحجاح، أن المعرض امتداد للصدى الفني الذي تدعمه وزارة التربية، فالفن قوة توحد الإنسانية من جهة الجمال والأخلاق.
وأكدت المشرفة الفنية في المراكز التدريبية صفاء وبي، والمشاركة في ستة أعمال نحتية من الخشب، أن المعرض إصرار على الاستمرار في العطاء للمجتمع.
وأشار الفنان التشكيلي والمدرس في المراكز التربوية للفنون معتز العمري والمشارك في ثلاث لوحات إلى أن المعرض تهنئة للرئيس الأسد لنجاحه في الاستحقاق الرئاسي، ورسالة موجهة إليه من قبل الفنانين التشكيليين من المدرسين العاملين في وزارة التربية لاستمرار العمل والانجاز.
وأوضحت المشرفة الفنية في المراكز التدريبية رجاء وبي والمشاركة في المعرض بمنحوتين، أن إقامة هذا المعرض جاء بناء على توجيهات الوزارة، وبإشراف ومتابعة مستمرة من مديرية تربية دمشق ودعمها للمتميزين في مختلف المجالات التربوية.
تخلل المعرض فقرات موسيقية وغنائية من أداء فرقة كورال مركز ممتاز البحرة بإشراف رزان القدسي التي أوضحت أن الفرقة تشارك بفعاليات موسيقية ضمن معارض صالة الفن المعاصر، وتضفي جواً من الحس الجمالي والذوق الفني من خلال ربط الموسيقا بالفن التشكيلي.
يذكر أن المعرض يقام تحت شعار “الأمل بالعمل” في صالة الفن المعاصر، ويستمر حتى ١٠ حزيران القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى