آخر الأخبارصحةلايف ستايل

بعد أنباء تفشّيه في منغوليا، تعرّف على “الطاعون الدبلي” وكل ما يُحيط به

أصدرت منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم في الصين، تحذيراً من المستوى الثالث للوقاية من مرض الطاعون والسيطرة عليه، بعد الإبلاغ عن حالتين يشتبه في إصابتهما بـ”الطاعون الدبلي” في مدينة بياننور بمقاطعة خوفد الواقعة على بعد 900 كم شرقي بكين.

ويحظر هذا التحذير صيد أو أكل الحيوانات التي قد تحمل الطاعون ويطلب من الناس الإبلاغ عن أي حالات يشتبه بأنها طاعون أو ارتفاع في درجات الحرارة دون أسباب واضحة، حيث يأتي التحذير بعد الإبلاغ عن أربع حالات إصابة بالطاعون في منغوليا الداخلية في تشرين الثاني من العام الماضي، بينها حالتا إصابة بالطاعون الرئوي وهو سلالة قاتلة من الطاعون.

بعض المعلومات عن الطاعون الدبلي:
الطاعون ناتج عن بكتيريا “يرسينيا بيستيس” الموجودة في الثدييات الصغيرة، مثل الفئران والجرذان والأرانب والسناجب، وينتقل المرض من شخص لآخر بسبب لدغات البراغيث التي تغذت بالفعل على الكائنات الحية التي تستضيف البكتيريا.
وهناك نوعان رئيسيان من الطاعونن هما “الدبلي” و”الرئوي”، حي٣ يُعد الطاعون الدبلي الشكل الأكثر شيوعاً، ويتميز بتورم مؤلم في العقد الليمفاوية بعد فترة حضانة البكيتريا من يوم إلى 7 أيام، كما يُسبب تسمم للغدد الليمفاوية، التي تتورم بشكل حاد ومؤلم تحت الذراعين أو الرقبة أو الفخذ، وقد لُقّب بـ”الموت الأسود” لأن العقد الليمفاوية تصبح سوداء اللون بعد الإصابة.

أعراضه:
يصاحب الطاعون ظهور مفاجئ للحمى والقشعريرة وآلام الجسم والضعف والقيء والغثيان، لكن في حالة الطاعون الدبلي تصبح العقدة الليمفاوية ملتهبة ومؤلمة وتسمى “بوبو”، وفي المراحل المتقدمة من المرض، يمكن أن تتحول الغدد الليمفاوية الملتهبة إلى تقرحات مفتوحة مليئة بالقيح، وفي حالة عدم تلقي العلاج من الطاعون الدبلي، فمن الممكن أن تنتشر البكتيريا إلى أجزاء أخرى من الجسم، وقد تسبب سواد للجلد والاظافر، ونزيف تحت الجلد أو من الفم أو الأنف، وألم البطن والإسهال والقيء والصدمة.

علاجه:
يتطلب الطاعون الدبلي بشكل أساسي دخول المستشفى والعلاج بالمضادات الحيوية بشكل عاجل، مثل “سيبرو” و”فيبرامايسين” و”جارامايسين”، و”ليفاكوين”، والتي قد تؤدي إلى وفاة واحدة فقط في كل 10 أفراد.

أكثر الدول المنتشر بها:
بين عامي 2010 و2015، كانت هناك 3248 حالة إصابة بالطاعون تم الإبلاغ عنها في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 584 حالة وفاة، ومتوطن في الغالب داخل جمهورية الكونغو الديمقراطية ومدغشقر وبيرو.
وحالات الطاعون مألوفة في الصين ولكن تفشي هذا المرض أصبح نادراً بشكل متزايد، وقد سجلت الصين 26 حالة إصابة و11 حالة وفاة خلال الفترة من 2009 إلى 2018.

مصادر: منظمة الصحة العالمية / سبوتنيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock