أخبار المجتمعالأخبار العالمية

بريطانيا.. قطاع إنتاج الأفلام يستعد لطرح نفسه بديلاً عن هوليوود

بعد أن نجح قطاع إنتاج الأفلام البريطاني في الصمود أمام تداعيات فيروس كورونا، يحاول استغلال البث التدفقي لطرح نفسه بديلا لهوليوود.

وبفضل مناظرها الخلابة وقلاعها التاريخية واستوديوهاتها الطليعية، تمكنت بريطانيا على مر السنوات من جذب عدد متزايد من الإنتاجات العالمية.

وتتهافت شركات الإنتاج السينمائية الأمريكية العملاقة ومنصات الفيديو عند الطلب على تصوير أفلامها ومسلسلاتها في بريطانيا، كمسلسل “جحيم أوف ثرونز” والأفلام ذات الشعبية الكبيرة كسلسلتي “جيمس بوند” و”ستار وورز”.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “سكاي ستوديوز” جاري ديفي إن “الصناعات السمعية والبصرية في بريطانيا تحقق نجاحاً كبيراً وهي مساهم رئيسي في اقتصاد الثقافة” على المستوى الأوروبي، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ويعمل نحو 140 ألف شخص في هذا القطاع الذي يبلغ حجمه مليارات الجنيهات الإسترلينية، ويساهم في تعزيز حضور بريطانيا الثقافي رغم السيطرة الأمريكية الساحقة في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى