أخبار المجتمعالأخبار العالمية

بريطانيا تشكو من تأثير جائحة كورونا على مهارات الأطفال

أشارت هيئة معايير التعليم وخدمات الأطفال والمهارات في بريطانيا “أوفستد”، إلى أنها وجدت أن العديد من الأطفال خاصة صغار السن يفقدون المهارات الأساسية في ظل القيود التي فرضتها جائحة كورونا والتعليم عن بعد في المنزل، فنسوا كيفية تناول الطعام بالسكين والشوكة على سبيل المثال، والبعض الآخر منهم عاد لاستخدام الحفاضات، وفق تقرير نشرته شبكة “أيه بي سي”.

وقالت إن بعض الأطفال الأكثر تضررا من الجائحة وقيودها هم من في السنوات الأولى من تعليمهم، خاصة إذا ما كان الأب والأم يعملان، إذ أظهرت نتائج التقارير الميدانية أن بعض الأطفال في المراحل العمرية الأولى والذين كانوا يستخدمون دورات المياه لوحدهم، يعودون بشكل تدريجي إلى استخدام الحفاضات.
وأشارت الهيئة إلى أن العديد من الأطفال يعاني من عدم التقدم فيما يتعلق بفهم الكلمات والأرقام.

أما فيما يتعلق بالأطفال في المراحل العمرية المتوسطة، فقد أصبح بعضهم يتراجع في الرياضيات، وحتى القراءة والكتابة، أو التركيز أو فقدان اللياقة.

وما يخيف أكثر وفق الهيئة، أن بعض الأطفال أظهروا علامات “الاضطراب النفسي” والتي يصحبها اضطراب بالنظام الغذائي.

وفي الوقت الذي فقد فيه العديد من الأطفال المكاسب في التعلم بدرجات متفاوتة منذ بداية الجائحة، إلا أن البعض منهم تأقلم ويقضي وقتا ممتعا مع الوالدين.

وحتى الآن، لا يزال هناك جدل بين العلماء يتعلق بفتح المدارس من إغلاقها، حيث لا يعرف بشكل تفصيلي ما إذا كان الأطفال ناقلين لعدوى فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى