آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

انتقم من عشيقته بكسر جمجمة طفلها الوحيد

 

انتقم فريدريك البالغ من العمر 29 عاما، من عشيقته التي وعدته بالزواج قبل أن تتزوج من زوجها الحالي، إلا أنها اختفت من حياته فجأة وعلم بعد شهر من اختفاؤها أنها تزوجت وغادرت المنطقة التي كانت تسكن بها.

وفقا لما ورد في صحيفة “ديلي ميل”، فإن فريدريك كثف كل جهوده خلال فترة اختفاء عشيقته للبحث عنها والوصول غليها وتمنى أن تكون مختفية رغما عنها ولم تتزوج.

وصدم فريدريك بعد 10 شهور من اختفائها بأنها تزوجت من رجل ثري وانتقلت من الحي الذي كانت تسكن فيه إلى مكان آخر، فقرر حينها الانتقام منها بأي طريقة ولكن لم تكن فكرة القتل هي المسيطرة على تفكيره كما ذكر في تحقيقات الشرطة.

وتمكن الشاب من الوصول إلى مكان عشيقته السابقة، وتسلل إلى منزلها ليجدها متزوجة وأنجبت طفلا منذ 3 أسابيع، فقد الشاب أعصابه ونهرها لأنها خانته ولم تنتظر أن يشتري لها منزل الأحلام الذي كانت تتمناه واختارت الزواج من رجل ثري.

هدد الشاب بإلقاء الطفل من الشرفة، إلا أنه أفلت الطفل بالفعل وسقط وكسرت جمجمته وتوفى في الحال، ولم يستطع الشاب الهروب من الصدمة والرعب وألقت الشرطة القبض عليه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock