لايف ستايللياقة وجمال

الوزن المثالي أثناء الحمل


هناك اعتقاد شائع بين النساء أنّه خلال فترة الحمل يجب تناول وجبة لشخصين، غير أنّ العلماء أكّدوا مراراً وتكراراً أنّ هذه النظرية خاطئة تماماً ولن تؤدي سوى إلى زيادة كُبرى في الوزن. فالمطلوب ببساطة الحرص على الانتباه إلى نوع الطعام المستهلك، بما أنه الأساس لدعم صحّة المرأة وجنينها.

أظهرت الدراسات أنّ نحو 3 من كل 4 نساء لا يكتسبن كميات صحّية من الوزن أثناء الحمل، وأنّ ما يقارب 25 في المئة لا يكتسبن وزناً كافياً، ونحو 50 في المئة يكتسبن أكثر مما يُعدّ صحّياً.

وتؤثر زيادة الوزن أثناء الحمل في قدرة الأم على الحركة وعلى تقديرها لذاتها، ما يزيد من خطر زيادة الوزن.

وقالت الدكتورة، ألكسندرا ستوكويل، إنّ «مقدار الوزن الذي يجب أن تكتسبه الأم أثناء الحمل يعتمد على وزنها قبل الحمل وعدد الأطفال الذين تحملهم. ويساعد هذان العاملان على تحديد ما هو اكتساب الوزن الصحّي، ما يُقلّل من خطر الإصابة بمضاعفات الحمل. وإذا كانت المرأة في نطاق وزن صحّي قبل الحمل، فإنّ زيادة الوزن المثالية هي ما بين 11.5 إلى 16 كلغ أثناء الحمل».

وعرضت زيادة الوزن الصحيّة أثناء الحمل:

  • في الثلث الأول من الحمل، ما بين 1 إلى 1.5 كلغ.
  • في الثلث الثاني والثالث: ما بين 1.5 إلى 2 كلغ كل شهر حتى الولادة.

وبالنسبة لمَن تحمل توأماً أو أكثر، فإنّ مقدار الوزن الذي تكتسبه يختلف قليلاً، وستكون هناك زيادة ملحوظة في مؤشّر كتلة الجسم (BMI).

أمّا بالنسبة إلى النساء اللواتي يعانين نقص الوزن قبل الحمل واللواتي يكسبن أقل من الكمية الموصى بها، فهناك خطر متزايد للولادة المُبكرة وإنجاب طفل يعاني نقص الوزن. وهناك أيضاً خطر الإصابة بنقص المغذيات، وخصوصاً الحديد والبروتينات.

وفي ما يلي مخاطر اكتساب الكثير من الوزن أثناء الحمل:

  • -زيادة خطر إنجاب طفل كبير الحجم والحاجة إلى ولادة قيصرية. ويؤثر هذا أيضاً في وقت التعافي الصحّي بعد الولادة، ويزيد من خطر حدوث مجموعة من مضاعفات الحمل، على المدى القصير والطويل.
  • إحتمال حدوث سكّري الحمل، خصوصاً إذا كان هناك زيادة في الوزن بسرعة كبيرة في أول الحمل.
  • إرتفاع خطر الإصابة بمرض السكّري من النوع الثاني في المستقبل.
  • صعوبة الولادة.
  • تسمّم الحمل.
  • الاكتئاب والقلق.
  • البدانة والمشكلات الصحّية للطفل عند البلوغ.
  • الإجهاض والإملاص.
  • تحدّيات الرضاعة الطبيعية.

ولعدم زيادة الوزن بشكل مفرط أثناء الحمل، من المهمّ الأخذ في الاعتبار أنّ الأساس هو ما تأكله الحامل وليس الكمية، حيث أنّ التغذية في الطعام الذي تتناوله هي التي ستدعمها مع طفلها ليكونا بصحّة جيدة.

ويجب تجنّب المأكولات «البنّية»، مثل رقائق البطاطا والمقالي والأطعمة المصنّعة. وغالباً ما يكون لون الطعام دليلاً على مقدار معالجته.

وشدّدت الدكتورة ستوكويل على «ضرورة الحصول على طبق غذائي يحتوي على الكثير من الخضار والبروتينات والحبوب الكاملة، جنباً إلى اعتماد التمارين الرياضية الآمنة للحوامل، مثل المشي واليوغا، لمدة 30 دقيقة في معظم أيام الأسبوع»

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى