آخر الأخبارفن ومشاهيرمحلي

المخرج باسل الخطيب: “حارس القدس” وثيقة تاريخية فنية ووطنية للأجيال القادمة

جهينة- حلب- عبدالهادي الدعاس:

عين ثاقبة في اختيار نصوص الأعمال الدرامية والسينمائية، يرسل المخرج باسل الخطيب من خلالها رسائل التوعية للأجيال القادمة عن التاريخ والماضي السوري، حيث يستمر في تصوير مسلسله الجديد “حارس القدس” للكاتب حسن م يوسف وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي.
وأثناء وجود “جهينة” في لوكيشن تصوير العمل في محافظة حلب قال الخطيب: “العمل يحتوي على مجموعة رسائل، وهو تكريم لسيرة رجل قدم الكثير لوطنه ولفلسطين والإنسانية، المطران “إيلاريون كبوجي” لم يكن رجل دين فقط إنما أيضاً إنسان وطني مقاوم أعطى رجل الدين وألبسه ثوب وعباءة جديدة من خلال انتمائه ودفاعه عن قضايا وطنه وشعبه، وأضاف الخطيب: “العمل غير مسبوق في الدراما العربية والسورية كونهُ يقدم سيرة كاملة عن رجل دين مسيحي، وهو ليس عملاً تلفزيونياً فقط، إنما وثيقة تاريخية فنية ووطنية للأجيال القادمة لكي تعرف من هو المطران كبوجي، وللتأكيد بأن المسيحيين هم عكس الصورة التي تشاع عنهم ولإظهار دورهم الكبير في الحياة الوطنية والنضالية والمطران كبوجي هو خير دليل على ذلك”.


وعن الوقت الذي استغُرق في جمع المعلومات وخلق الفكرة عند الخطيب قال: “الفكرة بدأت منذ رحيل المطران كبوجي، حيث اقترحت العمل وتمت الموافقة عليه وتكليف الكاتب حسين م يوسف، ليتم بعدها التعاون فيما بيننا ببعض المفاصل لترميم الخطوط، وقد استغرق العمل على السيناريو حوالي العامين للحصول على العديد من الوثائق التي تغني المسلسل وتشبع السيناريو ليكون أقرب إلى الواقع”.


أما عن الفكرة التي تدور حول إذا كان العمل سيكون ضمن السباق الرمضاني أم لا قال: “المسلسل سيكون خارج السباق الرمضاني لأنهُ مختلف عما يعرض في رمضان لما يحمل من توجهات مختلفة، والعرض الرمضاني لم يعد يستهويني، بسبب التهافت من قبل المنتجين على عروض رمضان للحصول على الأسعار المناسبة خلال ذلك الشهر وهذا حقهم، لكن العمل عقب انتهاء عملياته النهائية سيجد طريقه للعرض بشكل مباشر”.
وحول عودة الفنانة القديرة سامية الجزائري للدراما ومشاركتها في العمل قال الخطيب: “سعيد جداً بوجودها كونها تشكل إضافة لأي عمل، وهي فنانة تستطيع تقديم كل ما هو جديد، لأن الجميع تعوّد عليها في الطابع الكوميدي، لكنها تجسد من خلال العمل أم المطران كبوجي في المرحلة العمرية المتقدمة”.


من جانبه قال الموسيقي سمير كويفاتي لـ”جهينة”: “العمل لن يحتوي على موسيقى خاصة، لكن سنحاول قدر الإمكان أن نضع موسيقى موثقة، لأن العمل يتحدث عن قصة حقيقية وتوثيقية، لذلك لابد من وضع موسيقى أقرب لواقع حياة المطران كبوجي، والبعض يعتقد بأن العمل يتحدث عن شخصية رجل دين مسيحي ما سيجعلني أقوم بوضع ترانيم، لكن هنا سأقوم بوضع ألحان سريانية بيزنطية أتمنى أن ينتبه إليها المشاهد أثناء عرض العمل، وسنجعل الفنان رشيد عساف يقوم بالتراتيل في بعض المشاهد لتجسيد واقع الحياة الأقرب للمطران كبوجي”.


وعن شخصيات الفنانين خلال العمل، فيؤدي الفنان رشيد عساف دور المطران كبوجي في المرحلة العمرية المتقدمة، بينما تلعب الفنانة صباح الجزائري شخصية “منتهى” وهي فتاة لبنانية تقوم بمساعدة المطران وتم إرسالها إلى إيطاليا حيث نفي المطران كبوجي وأقام في دير هناك. أما الفنان يحيى بيازي فيجسد شخصية “سرحان عبدالله” وهو شاب من شباب المقاومة والثوار يعتمد عليه المطران ويكون في المعتقل إلى جانبه ويوثق جزءاً كبيراً من حياته.
الممثلة سوزانا الوز تجسد شخصية “ندى”، وهي فتاة حلبية فقيرة فقدت أهلها جراء الحرب وأصيبت في إحدى ساقيها، وتعيش في منزل عائلتها المحطم، لتمر فيما بعد بمرحلة إعجاب بينها وبين شخص آخر.
من جانبه يجسد الفنان مالك محمد شخصية الطبيب “عبود” المقيم في حلب والذي لم يغادرها خلال الحرب، حيث يعيش وزوجته حالة بحث عن ابنه المختطف إلى أن تأتي صديقتهما المقيمة في إيطاليا والصديقة للمطران كبوجي إلى حلب، وبزيارتها ومساعدتها تتكشف بعض الأمور بمساعدة أحد أبناء الحارة.
الممثل سالم بولس يلعب شخصية “رزق” الأخ الأصغر للمطران كبوجي ويمر في ثلاث مراحل عمرية من عمر 18 عام حتى الـ60، وهو شخص يقدم حياته في سبيل خدمة والدته.
يذكر أن مسلسل “حارس القدس” يرصد السيرة الذاتية للمطران إيلاريون كبوجي المولود في حلب عام 1922 والذي أصبح مطراناً لكنيسة الروم الكاثوليك في القدس عام 1965 ولعب دوراً كبيراً في خدمة القضية الفلسطينية حتى اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 1974 بتهمة تهريب السلاح للمقاومة الفلسطينية، ليبعد إثر ذلك إلى روما ويقضي ما تبقى من حياته فيها دون أن يتخلى عن دوره الوطني والديني المقاوم للاحتلال والداعم للقضية الفلسطينية ولوطنه سورية في نضالها ضد الاحتلال وعملائه حتى وفاته عام 2017 عن عمر 94 عاماً.
والعمل يجري تصويره ما بين دمشق وريفها وطرطوس واللاذقية وحلب بمشاركة مجموعة كبيرة من نجوم الدراما السورية نذكر منهم: رشيد عساف، سامية الجزائري، صباح الجزائري، نادين قدور، يحيى بيازي، مالك محمد، ربا الحلبي، سليم صبري، أمل عرفة، عهد ديب، جيما دريوسي، سالم بولس.. وآخرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock