آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

الفيلبين تحظر الثرثرة وتسن قانون خاص كعقوبة لمن يرتكبها

 

 الثرثرة من أسوأ الصفات الإنسانية، وقامت إحدى مدن الفلبين بتحويلها إلى جريمة، قد يعاقب عليها القانون.

بلدة “بينالونان” وهى بلدة فلبينية صغيرة تبعد حوالي 200 كيلومتر شمال مانيلا، جعل المسئولون بها “النميمة” أمرا غير قانونى، بموجب قانون محلى جديد يهدف إلى منع انتشار الشائعات داخل المجتمع.

الغريب فى العقوبة التى تقع على من يخترق هذا القانون هو أن الشخص الذى سيُدان، سيعاقب بجمع القمامة، لجعل الناس يتحملون مسؤولية الأشياء التى يتلفظون بها، وبخلاف جمع القمامة، فإن العقوبة التى ستقع على المدانين، ستكون 200 بيزو أو ما يعادل 3.8 دولارات، إذا كانت المرة الأولى، إضافة إلى 3 ساعات من جمع القمامة، بينما يتعين على الجناة الذين كرروا الأمر، دفع ما يصل إلى 20 دولار ووضعهم فى خدمة المجتمع لمدة 8 ساعات.

وأشار موقع odditycentral إلى أن القانون واضحًا حتى الآن فيما يتعلق بما يعتبر بمثابة “الثرثرة”، لكن العمدة رامون جيكو ذكر أن الشائعات تندرج تحت هذا القانون كثرثرة، مثل شائعات عن السكان أو المواقف المالية للبلدة وغيرها، وهى أمثلة على جرائم يعاقب عليها القانون.

ورغم أن القانون الجديد قد يبدو غريبا، فقد تم تطبيقه بالفعل فى حى مورينو فى بينالانان منذ عام 2017، حيث تم تغريم العديد من السكان هناك بما يقارب 500 بيزو وهو ما يعادل 10 دولارات، وأجبروا على قضاء فترة بعد الظهر فى جمع القمامة كعقاب على “القيل والقال” فى الأماكن العامة.

يتم تنفيذ الحملة فقط خلال فصل الصيف، والذى يُقال إنه أسوأ وقت فى السنة لمثل هذا السلوك، حيث تجبر الحرارة السكان المحليين على التجمع فى الظل والتحدث ويبدأون فى الثرثرة والنميمة عن الناس، فيما قال عمدة مدينة جيكو البالغ من العمر 44 عامًا للصحافة المحلية إن القانون الجديد لا ينتهك حرية التعبير، مصرا على أنه يهدف إلى حماية أفراد المجتمع من التشهير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock