آخر الأخبارفن ومشاهيرمحلي

الفنان مالك محمد: قرار نقيب الفنانين بإغلاق الشركات العاملة في القطاع الفني قرار صائب

جهينة- عبد الهادي الدعاس:

كشف الفنان مالك محمد في حديث خاص لـ”جهينة” أنه سيطلّ ضمن السباق الرمضاني لهذا العام بمسلسل “حارس القدس” للمخرج باسل الخطيب وتأليف حسين م يوسف، ويجسد فيه شخصية “عبود” الطبيب المقيم في حلب والذي لم يغادرها خلال الحرب، حيث يعيش وزوجته حالة بحث عن ابنه المختطف إلى أن تأتي صديقتهما المقيمة في إيطاليا والصديقة للمطران كبوجي الفنانة “أمل عرفة” إلى حلب، وبزيارتها ومساعدتها تتكشف بعض الأمور بمساعدة أحد أبناء الحارة.

كما سيطلّ محمد في مسلسل “الهيبة” بجزئه الرابع إلى جانب الفنان تيم حسن والقديرة منى واصف استمراراً لشخصيته في الجزء الثالث، وسيكون أحد الأشخاص المقربين للعائلة وسيلعب شخصية تاجر سوري متعاون مع “جبل” لتأمين خط طريق التهريب.

من جانب آخر أشار مالك محمد إلى أن فيلمه الروائي القصير الأول “سبع وسبعين فاصلة” إنتاج المؤسسة العامة للسينما الذي انتهى من تصويره مؤخراً وصل إلى مراحله النهائية بالمونتاج والمكساج والمؤثرات الصوتية والموسيقية التي يتم وضعها من قبل الموسيقار اياد جناوي، متمنياً أن يحظى الفيلم بالعروض والمشاركات ضمن المهرجانات، مضيفاً: إن الفيلم سيتم افتتاحه في صالة سينما الكندي بدمشق برعاية المؤسسة العامة للسينما خلال الفترة القريبة القادمة.

وحول فيروس كورونا الذي ضرب معظم دول العالم والشائعات والتهويل على مواقع التواصل الاجتماعي، بيّن محمد أن المرض عبارة عن جائحة وأنه يرفض التهويل تماماً، لكنه مع توضيح الحقيقة بالكامل، لأن المرض حسب إحصائيات عالمية يحصد أرواح الملايين من البشر وهو غير قابل للسيطرة ولم يكتشف له اللقاح المناسب، لذلك لابد من تضافر جهود السياسيين والاقتصاديين وأخذ القرار الجماعي العالمي لمواجهته، مشيراً إلى أنه ما حدث ليلة أول أمس بعدم تحليق طائرة واحدة في سماء الكرة الأرضية يعتبر أمراً خطيراً ومرعباً يدلّ على حجم الكارثة المتوقعة، متمنياً السيطرة عليه وأن يكون الجميع على حذر تام وأن يتمّ التعامل مع الموضوع بقمة العقلانية والحذر والجدية والوعي.

وأشار محمد إلى أنه قبل أن يتمّ الإعلان عن الحظر المنزلي، كان قد اتخذ هذه الخطوة بالجلوس في المنزل مع عائلته حفاظاً عليهم وعلى صحة وسلامة الجميع، منوهاً بأنه على الرغم من مطالبة العديد من الشركات والمحطات خارج سورية لحلقات دوبلاج جديدة، إلا أن القرار الذي اتخذه نقيب الفنانين بإغلاق جميع الشركات العاملة في القطاع الفني كان قراراً صائباً، لأن من حقنا كفنانين سوريين أن ندافع عن أمورنا الصحية وندافع عن أنفسنا ضد هذه الجائحة، فمعظم الاستديوهات غير محققة للظروف الصحية المناسبة.

وبيّن محمد أنه يحاول أن يخلق جواً من الإيجابية مع عائلته بالجلوس في المنزل من خلال الاحتفال بالأكل قائلاً: “الجلوس في المنزل جعلناً نأكل أكثر”، وأضاف أنه يقوم باللعب مع أطفاله إضافة لتعليمهم اللغة، والاتصال مع مدارسهم ومدرسيهم لتعويض التعليم من خلال النت، لافتاً إلى أن ابنته رند تعشق الرسم وهو ما يحاول أن يساعدها بهذا الشيء لتبقى الأجواء الإيجابية حاضرة في منزلهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock