آخر الأخبارفن ومشاهيرمحلي

الفنانة ربا المأمون: السينما في سورية سيئة قياساً إلى السينما العربية

جهينة- خاص:

نوهت الفنانة ربا المأمون بتجربتها الفنية خارج سورية، وقالت في لقاء خاص نُشر في العدد الأخير من مجلة “جهينة”: تجربتي خارج سورية كانت جميلة وممتعة كثيراً، تعرفت على نماذج أخرى من الطباع والعادات، واطلعت على طريقة عملهم الفنية وأسلوبهم بالتعاطي، وقدمت لي هذه التجربة الخبرة، ووسعت آفاق معرفتي، لأنني قمت بأداء شخصيات متنوعة كثيراً سواء الخليجية أو المصرية أو البدوية أو العربية وأنا فخوره بهذه التجربة. وأضافت المأمون: عملت في الدراما المصرية بمسلسل “أحزان مريم” من إخراج عمر عبد العزيز وبطولة ميرفت أمين، ولا شك بأن الدراما المصرية قوية ولكنهم يتميزون بطريقة تعاملهم مع الفنان بتقدير واحترام، ويقدمون الفرص للفنان الجديد، وهذا ليس موجوداً لدينا للأسف. أما في الدراما الخليجية فعملت بمسلسل “قصة هوانا” إخراج محمد قصاص، وهي دراما مختلفة لها بيئتها الخاصة وأجواؤها المختلفة، وفي هذا العمل قدمت دور فتاة سورية تسافر إلى الخليج وتتعرض هناك لقصص ومواقف ومشكلات مختلفة.

ورداً على سؤال “جهينة” هل السينما السورية ترتقي إلى ما تنتجه باقي الدول العربية وهل لديك مشاركات سينمائية، قالت الفنانة ربا المأمون: لديّ مشاركة وحيدة مع المخرج وليد درويش في فيلم “تشيز” الذي لم يُعرض بعد وهو من بطولتي مع الفنان رائد مشرف، وبرأيي أن السينما في سورية سيئة قياساً إلى السينما العربية، فالضوء غير مسلط عليها ولا يتعب المعنيون بها لتطويرها، وهي محصورة فقط بالمهرجانات وحتى دور السينما غير مفعلة كما ينبغي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى