صحة

الصحة العالمية: الخطر الذي يمثله “أوميكرون” ما يزال مرتفعاً للغاية

حذّرت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، من أن الخطر الذي يمثله متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”، ما يزال “مرتفعاً للغاية”.

وقالت المنظمة في تحديثها الوبائي الأسبوعي “لكوفيد-19” إن “أوميكرون يقف وراء الطفرات السريعة للفيروسات في العديد من البلدان، بما في ذلك تلك التي تجاوزت فيها الإصابات بالفعل متغير دلتا السائد سابقاً”.

وأضافت: “تُظهر الأدلة المتسقة أن متغير أوميكرون له ميزة نمو مقارنة بمتغير دلتا مع وقت مضاعف من يومين إلى 3 أيام، كما لوحظت زيادات سريعة في حدوث الحالات في عدد من البلدان بما في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة”، حيث أصبح الخيار السائد.

ومع ذلك، أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنّ حالات الإصابة التي لوحظت في جنوب أفريقيا انخفضت بنسبة 29%، مضيفةً أنّ “البيانات المبكرة من بريطانيا وجنوب أفريقيا والدنمارك – التي لديها حالياً أعلى معدل إصابة لكل شخص في العالم – تشير إلى انخفاض خطر دخول المصاب بأوميكرون إلى المستشفى مقارنة بمتغير الدلتا”. وتابعت: “في الأسبوع المنتهي يوم الأحد الماضي، ارتفع العدد العالمي للحالات الجديدة بنسبة 11% مقارنة بالأسبوع السابق، بينما انخفض عدد الوفيات الجديدة بنسبة 4%”.

وتأتي تحذيرات منظمة الصحة في ظل ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس “كوفيد -19” بنسبة 11% على مستوى العالم الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى