الأخبار العربية

الرئيس الجزائري يعلن رصد إعانات بطالة للشباب لصون كرامتهم


أعلنت السلطات الجزائرية، الثلاثاء، تخصيص إعانات للشباب العاطلين عن العمل، و تعليق بعض الضرائب المفروضة على المواد الاستهلاكية الأساسية و ذلك بهدف صون كرامتهم.


وقال الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون في لقاء دوري مع ممثلي الصحافة الوطنية “كنا أول دولة بعد أوروبا، تأسس هذه العلاوة، لكي يتحصل الشباب على شبه مرتب لصون كرامتهم”.
وتابع “تقدر منحة البطالة بـ13 ألف دينار جزائري (نحو 82 يورو)، وسيتم صرفها ابتداء من شهر آذار/مارس، بالإضافة إلى التغطية الصحية. وستحسب هذه العلاوة، في ميزانية 2022”.

ومعدّل البطالة في الجزائر نحو 15 بالمئة، والحد الأدنى للأجور في الجزائر 20 ألف دينار (125 يورو) وبالتالي فإن هذه المنحة توازي أكثر من نصفه.
وشدد تبون على أن ارتفاع الأسعار في الأسواق العالمية أدى إلى أن الأموال المخصصة لشراء كميات معينة من الحبوب والبقوليات لم تعد تكفي حاليا إلا للحصول على ثلث هذه الكميات.
وأشار إلى تعليق ضرائب بنسبة خمسة بالمئة مفروضة على مواد استهلاكية أساسية.
وقال الرئيس الجزائري إن “الخبازين لن يدفعوا الضريبة على رقم الأعمال بداية من شهر آذار/مارس” وفق الوكالة.
وتتأثر الجزائر، رابع أكبر قوّة اقتصاديّة في القارّة الإفريقيّة، بتقلّبات أسعار النفط بسبب اعتمادها على العائدات النفطيّة التي تمثّل أكثر من 90% من إيراداتها الخارجيّة.
وفي تشرين الثاني/نوفمبر، صادق النوّاب الجزائريّون على قانون الماليّة لعام 2022 الذي يُلغي نظام الدعم المعمّم للمنتجات الأساسيّة القائم منذ عقود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى